الجزيرة… تعالج الاكتئاب

الجزيرة… تعالج الاكتئاب

صدقوني هذه حقيقة وربما من محاسن قناة الجزيرة الفريدة! ومن لم يصدق ما عليه إلا ان يتسمر امامها محدقاً مشنفاً فما سوف يشاهده ويسمعه كفيل بالتخفيف من حدة القلق ووطأة الاكتئاب خصوصاً بعد يوم مثقل بالمتاعب ومخضب بالتوتر.

فالجزيرة و(وصيفاتها) لم تعد تلك القناة المارقة المسوفة والمفبركة بل تعدت هذه المرحلة بأشواط وأصبحت بالفعل تبعث على الضحك في وقت عز فيه الابتسام ! خصوصاً اذا كنت متابع نهم للقنوات الأخرى الرصينة التي تتخمك على مدار الثانية باخبار الحروب والاعاصير والدمار.. الخ

مما يصيبك بالضجر والتوتر واستطراداً الاكتئاب فانتقل سريعاً للجزيرة وخذ (جرعتك) على الفور وحسن مزاجك بطبيعة الحال لا تنسى المعالج الفذ (القاسم) فهو بالفعل يستميلك للضحك غصباً إن بتصرفاته البهلوانية او بالأشخاص الذين يجلبهم ويختارهم بعناية لاستدرار الضحك.

صحيح انه ضحك سمج وممجوج لكنه يحرك الشفاه! هذه النصيحة نوجهها (للمكتئبين فقط) كي لا أُتهم بانني مُعلن أُسوق لهذه المصحة اقصد القناة.

التعليقات مغلقة.

4 تعليقات

  • 4
    غير معروف

    العجيب والغريب انه رغم خسائر قناة الجزيرة الت تقدر بالمليارات الا انها تستمر وهذا دليل ان ورائها اثرياء لتحقيق اجندات دول مارقة

  • 3
    غير معروف

    يجب ان يتفهم هؤلاء ان قناتهم اصبحت مثار سخرية وتهريج

  • 2
    غير معروف

    بالفعل الجزيرة اصبحت محطة للضحك

  • 1
    غير معروف

    كلام سليم الجزيرة تعدت مرحلة التسويف وقلب الحقائق الان هي لمن يريد الضحك!