هل تؤثر الدرونز الحوثية على صناعة النفط السعودية؟

هل تؤثر الدرونز الحوثية على صناعة النفط السعودية؟

استنكار دولي وتضامن مع المملكة العربية السعودية لاستهداف معملين تابعين لشركة أرامكو في محافظة بقيق وهجرة خريص وهذه ليست المرة الأولى التي تستهدف أذناب إيران منشآت نفطية سعودية ولن تكون الأخيرة لكن المملكة العربية السعودية قادرة على التصدي لمثل هذه الأعمال الإرهابية التي لن تؤثر على المملكة واقتصادها رغم القلق الدولي من تأثير هذه الأعمال الإرهابية على أسعار النفط العالمية.

سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود أكد على قدرة المملكة في التصدي لمثل هذا الاعتداء الإرهابي الذي استهدف معملين تابعين لشركة أرامكو في محافظة بقيق وهجرة خريص والتعامل مع آثاره، أيضا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أجرى اتصالا هاتفيا بسيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وأكد على استعداد الولايات المتحدة للتعاون مع السعودية في كل ما يدعم أمنها واستقرارها وشدد على التأثير السلبي لهذه الهجمات على الاقتصاد الأمريكي وكذلك الاقتصاد العالمي لكن سيدي ولي العهد طمأن ترامب وأكد على قدرة المملكة على مواجهة هذا العدوان الإرهابي.

يوم الثلاثاء الماضي نشرت صحيفة الشرق الأوسط مقالا بعنوان الدرونز الحوثية والسياسة الإيرانية وهذا المقال يتضمن كثيرًا من التفاصيل الهامة وتحليل واقعي يرد على مسلسل استهداف أذناب إيران للمنشآت النفطية في السعودية وفي هذا المقال تحدث الكاتب الصحفي السعودي عبدالرحمن الراشد عن هجوم بالدرونز على منشآت نفطية شرق السعودية وتساءل الراشد هل أطلقت من اليمن كما يقول الحوثيون المليشيات الإيرانية؟ أم من مكان آخر كما تبين في المرة الماضية من مليشيات إيرانية في العراق؟

وتساءل هل هي صناعة صينية كما اتضح من بعض الطائرات السابقة؟ أم إيرانية؟ كل ذلك سوف يتم معرفته من التحقيقات الجارية وأكد الراشد في مقاله أن الهجمات على المنشآت النفطية السعودية بطائرات الدرونز الحوثية لم ولن تؤثر على صناعة النفط أو قدرة التصدير السعودية وهذا بحسب تقرير لمجلة فوربس الاقتصادية وتقرير آخر لوكالة بلومبرغ وأوضح الراشد أن هذا يعني التأثير على أسعار البترول أو أسواق النفط محدود وبالتالي تأثيره على السعودية غير فعال وقال الراشد في مقاله أنه سأل أحد القيادات العسكرية عن سبب التبديلات في التكتيك الحوثي ولجوئهم إلى الدرونز والرد أن سلاحهم الرئيس الموجه إلى داخل السعودية الصواريخ البالستية لكن بسبب عمليات القصف التي استهدفت مخازنهم وعمليات المطاردة المستمرة والدفاعات المواجهة لها اختاروا الطائرات المسيرة وقد تكون من الصغر والطيران منخفض فلا ترصد أما عن تأثيرها فهو دعائي حتى أن أصابت اهدافها لكن لايمكن تحقيق الانتصار من خلالها ولا حتى تغيير مسار الحرب.

واختتم الكاتب الصحفي السعودي عبدالرحمن الراشد مقاله قائلا أن الضغط الأمريكي على إيران سوف يؤدي إلى تصعيد إيراني علينا أن نعتاد عليه ونواجه التصعيد الحوثي وأن نتوقع من إيران مزيدًا من تهديد السفن وماهو أبعد من ذلك وكل دول المنطقة معنية بالمواجهة مع إيران الخليج واليمن والعراق وسوريا ولبنان وإسرائيل.

اتفق مع الكاتب الصحفي عبدالرحمن الراشد في مقاله الذي يتضمن تفاصيل هامة وتحليل واقعي يرد على استهداف الحوثي للمنشآت النفطية في السعودية وفعلا جميع دول المنطقة عليها مسؤولية مواجهة إيران وأذنابها لكن بلا شك إن المملكة قادرة على مواجهة إرهاب أذناب إيران كما استطاعت تشكيل تحالف عربي في اليمن واستعادت ٨٠ ٪ حتى الآن من الأراضي اليمنية التي سيطر عليها الحوثي وسوف تظل السعودية حائط صد ضد التدخلات الإيرانية في شؤون دول المنطقة.

حفظ الله السعودية من شر الملالي وأذنابه.

التعليقات مغلقة.

لا يوجد تعليقات

  • 2
    عبدالله الناصر / حائل

    لايمكن الاقتناع بأن الحوثي وراء تفجيرات بقيق او شيبه لدينا عقول واستنتاجات ايران قالت لن نمكن دول الخليج من التصدير ونحن تحت الحصار لينا ان نفهم الآمور بجزئياتها بينما الحوثي يرقص كذبآ وتضليلآ صحصحوا

  • 1
    عبدالله الناصر / حائل

    لدى المملكه استخبارات ومخابرات وطائرات بدون طيار تستطيع حتى متابعة وتحديد مقر ومستقر الارهابي الحوثي وتصفيته لقد طال الآنتظار ان قتل عبدالملك ينهي المسأله فلماذا طول الآنتظار