أريج عبد الله وقبلها جلبي و آخرون!!

أريج عبد الله وقبلها جلبي و آخرون!!

في مقال سابق تحدثت عن (خالص جلبي) الذي ترعرع متنعماً في ربوع المملكة أتى اليها طبيباً فاشلاً وصنعنا منه إعلامياً مشهوراً وبعد أن تورم شهرةً وأتخم ثراءً شيد له قصراً في المغرب من ريع ما جلبه (جلبي) من المملكة وإذا به يشتم المملكة بكل وقاحة وصفاقة… وهذه (اريج عبدالله) اشعلت غضب جمهورها بعدما كشفت عن جواز سفرها وجنسيتها السورية وذلك عبر وسم (اريج عبد الله تستفز السعوديين) كسعودية الأصل ولم تكتف بذلك بل طلعت على أنها الصقار مريم العتيبي! مسمية طيرها بـ ( الهر! ) السؤال كيف يتجرأ هؤلاء و يتجاسروا بالإساءة للمملكة واختراق ثقافة المجتمع السعودي.. ومن يسوغ لهم ذلك ؟ تكمن الخطورة بأن هؤلاء يتصرفون كسعوديين و سعوديات وهذا يعتبر (انتحال ثقافة البلد وهويته) وليس انتحال شخصية فحسب الامر الذي يلحق الضرر بثقافة وهوية المجتمع برمته المفارقة نحن من نصنع منهم (ايقونات) وأعلاماً يشار لهم بالبنان. بالمناسبة ( الصحفية ريم سليمان ) وهي سورية عملت في الصحافة السعودية بوصفها سعودية ! وأيضاً إساءة للمملكة على غرار جلبي وآخرون .