تظاهرة العراق مسمار نعش التابو الإيراني

تظاهرة العراق مسمار نعش التابو الإيراني

إلى وقت قريب كان مجرد الهمس أو اللمز بالامتعاض أو عدم الرضا لجهة هيمنة المرجعية الإيرانية على العراق يعد خرقا جائرا وسلوكا محرما لا بل مكارثيا إن صح القول بوصفها أي المرجعيات الإيرانية (تابو) لا يمكن بحال إلا الانصياع لجهته والوفاء له بتلبية فروض الولاء والطاعة فما بال الأمر بالتمرد عليه والتجاسر بتعرية مآربه ومراميه .. واقع الحال أن الشعب العراقي بمختلف طوائفه ومذاهبه تقاطعوا على منحى الانعتاق والتحرر من ربقة المرجعيات وتدخل إيران السافر في وطنهم والسيطرة على جل مفاصله ومقدراته وهو لا شك مطلب مشروع وواعد ونقول واعدا لأن هذه الانتفاضة الشعبية تدق ربما المسمار الأخير في نعش التابو الإيراني والذي جثم واستبد طويلا في العراق وهذا يعني فيما يعني أن الشعب العراقي تسامى على الطائفيات والمذهبيات لحساب المواطنة وبأن يكون العراق هو بوصلتهم الراجحة على ما دونها .. إلى ذلك اتفقوا ضمنا على دق المسمار في النعش بيد واحدة بقي القول: لو لم تحقق انتفاضة الشعب العراقي سوى دق المسمار الأخير لكفته فهل ثمة مكسب أعز وأسمى من انضواء الشعب تحت لواء الوطن وفي ظل مآل ومصير مشترك.

التعليقات مغلقة.

6 تعليقات

  • 6
    غير معروف

    هل ثمة اعز واسمى من اضواء الشعب تحت لواء الوطن

  • 5
    عبدالله الناصر / حائل

    سوف يتم اخماد مظاهرات الشعب العراقي بكل السبل المتاحه من ايران والحكومه العراقيه اليائسه بينما العالم يتفرج على القتل والخطف والقنص واشياء مؤلمه اخرى

  • 4
    متبصر

    كلها كم سنة وينتهي الاسلام السياسي الشيعي ونظام الملالي.الله يعجل بذلك.

  • 3
    غير معروف

    الشعب العراقي شعب حر لايرضى بالاستبداد

  • 2
    غير معروف

    لو لم ( لكفته)!!!

  • 1
    غير معروف

    النظام الايراني جثم واستبد طويلا في العراق كفى استبدادا