“الساعد” يعيد قضية السعودية “رهف” للواجهة.. ويعلق: هؤلاء يوظفون القضايا الأسرية للاعتداء على الجسم السعودي لابتزازه

“الساعد” يعيد قضية السعودية “رهف” للواجهة.. ويعلق: هؤلاء يوظفون القضايا الأسرية للاعتداء على الجسم السعودي لابتزازه

صحيفة المرصد: قال الكاتب محمد الساعد: “لولا أن الفلبين منحت حق اللجوء لملكة جمال إيرانية سابقة وناشطة ضد نظام طهران بعد أن تقطعت بها السبل لأسابيع طويلة قضتها في صالات مطار مانيلا، لكانت اليوم معلقة على حبل المشنقة في إحدى طرقات طهران”.

الناشطة الإيرانية
وأضاف خلال مقال له منشور في صحيفة “عكاظ” بعنوان “إلى وزيرة خارجية كندا.. خذي بالك من إيران !” الناشطة الإيرانية بقيت في مطار مانيلا قرابة الشهرين، تقاوم ترحيلها إلى إيران خشية على حريتها، وأن تنال عقوبة القتل بسبب أنشطتها ومقاومتها أعمال القمع والتهميش التي ينتهجها النظام الإيراني ضد مخالفيه.

قضية الفتاة السعودية الهاربة من أسرتها «رهف محمد»
وتابع: مع أن الناشطة بقيت أسابيع طويلة في الفلبين بحثا عن حل لأزمتها، إلا أن المنظمات الحقوقية والحكومات وصحف اليسار الغربية لم تتحرك لصالح الفتاة الإيرانية، نفس المنظمات ونفس الإعلام الذي يملأ الدنيا ضجيجا على حادثة مرورية في قرية نائية في السعودية… بل إن الأخبار التي كانت تتناول القضية، إما يتم تجاهلها أو مختصرة وفي آخر النشرات أو لا تذكر أبدا، على عكس قضية الفتاة السعودية الهاربة من أسرتها «رهف محمد»، حين كانت القنوات الكندية وصحف النيويورك تايمز والواشنطن بوست مستنفرة بلا مبرر حقيقي، تتابع أنفاسها لحظة بلحظة في مطار بانكوك، والذي لم يستغرق بقاؤها فيه سوى ساعات، حتى أن وزيرة خارجية كندا بقيت في مطار عاصمتها لساعات طويلة ومعها مراسلو التلفزيونات انتظارا لوصول الفتاة المراهقة.

المعارك السياسية
وأردف: بالتأكيد لم يكن انتصارا لـ«رهف»، وليست مبدأ أصيلا في ضمير الوزيرة، بل هي المعارك السياسية التي تستهدف المملكة وتتبانها كندا، في محاولة لإنهاكها وتعطيل مشروعها الحضاري ورؤيتها… وزيرة خارجية كندا كريستيا فريلاند، التي هبت لاستقبال المراهقة «رهف» حاملة معها كيسا مليئا بالملابس المتعرية، والخمور، لم تتحرك لصالح الناشطة الإيرانية على الرغم أن قضية الإيرانية مع حكومة بلادها، بينما رهف لديها خلاف أسري، وليست هاربة من حكومتها السعودية.

غسل الدماء عن أيدي إيران وتركيا
وأكمل: إلا أن الوزيرة ومن معها من المغرمين بملالي طهران، لا يرون في إيران إلا واحة للسلام وحقوق الإنسان، وربما تعتبر الوزيرة الكندية أن قتل الإيرانيات في الساحات العامة ومنعهن من ممارسة أي نشاط إنساني لا تتنافى مع قيمها الكندية، أليسوا هم من استأصلوا الهنود الحمر من أراضيهم الأصلية وقضوا عليهم… الغريب أن مهمة قوى اليسار التي تحكم ألمانيا وكندا على وجه الخصوص، تقوم بمهام غسل الدماء عن أيدي إيران وتركيا الملطخة وإلباسها قفازات بيضاء، بينما تدفع المراهقات للهروب وتوظف القضايا الأسرية للاعتداء على الجسم السعودي لابتزازه.

ملصق لولي العهد الإيراني السابق رضا بهلوي
وقال: بالتأكيد لا يمكن الدفاع عن إيران ولا غض النظر عن تصرفاتها الإرهابية في المنطقة التي أدت إلى مقتل وتشريد ملايين من الأبرياء في العراق وسوريا ولبنان واليمن والبحرين، ومع ذلك لا ترى السيدة كريستيا ولا رئيس وزرائها من ورائها أن إيران تنتهك حقوق الإنسان، فعن أي حقوق يتكلمون وإلى أي معايير يستندون… الناشطة الإيرانية، التي درست طب الأسنان في الفلبين، كان ذنبها الوحيد أمام النظام الديكتاتوري في طهران أنها عرضت ملصقا لولي العهد الإيراني السابق رضا بهلوي، خلال اشتراكها في مسابقة جمال في الفلبين، الحادثة أغضبت الحرس الثوري الإيراني وأجهزة القمع الممنهج الذين هددوا بقتلها فور وصولها إلى المطار.

أجندة اليسار و«دكاكين حقوق الإنسان»
واختتم مقاله قائلا: “حادثة الفتاة الإيرانية تكشف بوضوح أجندة اليسار و«دكاكين حقوق الإنسان» الغربية التي تمولها أموال الغاز الحرام، فهي تنظر للقضايا الإنسانية سياسيا لا إنسانيا، ومع ذلك هي لا ترى في الحكم الإيراني الديكتاتوري عدوا لمخططاتها في الشرق الأوسط، بل شريكا وحليفا وتتقاطع أجندتها اليسارية «الثورية» مع أجندة طهران «الثورية»، ولذلك فهي تغض النظر عن التصرفات والأعمال والجرائم التي ترتكبها حكومة الملالي في حق الإيرانيين، وخمسة شعوب أخرى تعاني من الهيمنة الإيرانية وتأثيرها الذي أنتج الفقر والفشل والتهميش في سوريا ولبنان والعراق واليمن.

التعليقات مغلقة.

32 تعليق

  • premium medal
    32
    برق _ الحرم

    (((النسوية وقضية رهف وزائرات السفارات الغربية )))))

  • 31
    المسافر

    استيعاب ضيق شتان بينهن واحدة تريد الانحلال وأخرى مناضلة ضد الحكومة الإيرانية

  • 30
    غير معروف

    الهاربه تريد ان تمارس حريتها في البلد وتريد ان تخرج بدون عباءه وتقود السيارة وتكون مستقله وموظفه وتعتمد على نفسها ويكون لها حق حرية اللباس ولكن اهلها وقفوا ضدها وعنفوها وقمعوها وحبسوها وهددوها بالقتل

  • 29
    المسافر

    تعليق مخالف

  • 28
    جنط مصدي

    ***، لا معلومات صحيحة، ولا لغة سليمة.

  • 27
    الحقيقة

    رهف لم يكن بينها مطلقا وبين أسرتها خلاف اسري بل كانت فتاة من أسرة ثرية تم غسل مخها بقضية الحرية التي يدندن عليها الليبراليين والعلمانيين وهي وغيرها مجرد أداة بيد الليبراليين للضغط حتى تحققت مطالبهم

  • 26
    غير معروف

    لو فيه قوانين صارمة تُجرم العنف ضد المرأة وتحمي المرأة من العنف وتعطيها حقوقها في الاستقلال والسفر والتنقل وتعاقب كل ذكر متسلط يريد ان يمنع المرأة من ابسط حقوقها بالسجن لما هربت المراهقات للخارج

  • 25
    ثلج حار

    تعليق مخالف

  • 24
    حمد

    حصات وانزاحت عن الطريق موضوعات وانتهاء لماذا لا يحاسب من سمح لها بالسفر من الكويت اكيد عصابه كويتيه هي من سهل لها امر الهروب و غرر بها

  • 23
    اا

    سامج وثقيل نفس ،، مثل هذولا يشوهون الإعلام السعودي… فشل مركب

  • 22
    ابوطلال

    الايرانيه ناشطه سياسيه معارضه لذلك كندا تحتويها لاهداف سياسيه اما رهف فتاه تبحث عن الحريه والانحلال فطبيعي ان كندا لاتهتم لها كثيرا

  • 21
    غير معروف

    تعليق مخالف

  • 20
    غير معروف

    *** الله يستر الله يستر

  • 19
    غير معروف

    تعليق مخالف

  • 18
    غير معروف

    تعليق مخالف

  • 17
    غير معروف

    المفروض يالساعد تتكلم عن عبدالله الغامدي وسعيد الغامدي ويحي عسيري وعمر الزهراني بكندا ***

  • 16
    غير معروف

    رهف القنون وغيرها هم ضحايا لدعوات العلمانيين والليبراليين بتحرير المرأة من الدين ومن الولاية ومن القوامة فهم أكبر محرض على تمرد المرأة على الشرع وعلى ولي الأمر.

  • 15
    جمعان

    مقال في الصميم

  • 14
    Ana wbas

    رهف وغيرهامن السعوديات الائى هربنا من عائلاتهن وتم استغلالهن ابشع الاستغلال ضد وطنهن ومهد الطريق لهن وشجعهن على ذلك كتاباتكم بنو ليبرال على الخروج.على عائلاتهن وكسر القواعدوالثوابت الشرعيه والاجتماعية

  • 13
    77

    لماذا هربت رهف محمد و من شابهها اتحدى الاجابه

  • 12
    العنفوان التهامي

    تعليق 11 وغيرك من مغسولي الأدمغة العنف ضد المرأة وجعلها سلعة رخيصة هم حبايبكم الغرب وبقية قطيع بني علمان***

  • 11
    غير معروف

    العنف ضد المرأة سببه الفكر الصحوي لأمريكي الاخونجي والتشدد لليبرالي العلماني التي نشرت ثقافة(الحرمه الله يكرمك)والفكر الذكوري المنغلق المُهينه للمرأة في المجالس كلها تحث ع تعنيف المرأة!!!

  • 10
    غير معروف

    العنف ضد المرأة سببه الفكر الصحوي لأمريكي الاخونجي والتشدد لليبرالي العلماني التي نشرت ثقافة(الحرمه الله يكرمك)والفكر الذكوري المنغلق المُهينه للمرأة في المجالس كلها تحث ع تعنيف المرأة!!

  • 9
    !!!

    الله المستعان ***

  • 8
    دحمي الخامس عشر

    قضية رهف استشهاد خاسر ومثال سيئ ولا يجب ان نجعل من قضيتها ايقونة ‘ وهي قضية فاشلة حتى لاسرتها ومراعاة لتك الاسرة ورغبة في عدم اشهار وابراز السيئ يجب ان نحذفها وامثالها من واقعنا وذاكرتنا واحداثنا .

  • 7
    جبال سدير

    ايها الكاتب هل انت ضد كندا في جميع مواقفها ام انت ضدها في موضوع رهف فقط حدد موقفك لنعرف هويتك وتوجهك

  • 6
    غير معروف

    ت 2 هيما ***مو عاجبه الكلام عن حبيبته إيران

  • 5
    مقال ضعيف جدا

    سلك الكاتب مسلكا ضعيفا للتعبير عن أفكاره مع وجود آلاف القضايا التي تدور في الساحة ويمكن أن يملأ بها كتابا في بيان تعسف هؤلاء في انتقاد السعودية،لكن القلم له رجاله، ومن لا يملك الإبداع أحسن له ينثبر.

  • 4
    غير معروف

    لاننا دولة اسلاميه ومركز العالم الاسلامي وحربهم المستمر ضدنا عكس ايران ميليشيا هامشيه هي ايض

  • 3
    واحد ونص

    رهق قضيتها
    كانت لمايختص بما***
    فلذلك تدخلت كندا بقوّه
    بعكس قضية الإيرانيه التي تتعلق بخياتها
    وحريتها
    فلا علاقة لهم بذلك

  • 2
    hima

    بصراحة كلام كلو غضب غير مفهوم ورساله غير واضحه لمن الاتجاه,بس ابدا مافيها اي تعبير مفيد ولا حقيقة واضحه سوى الاستعانه بلماضي للمطابقه مع الحاضر بطريقه يائسه,بلمختصر,كلام مكرر لايفيد.

  • 1
    مواطن

    شكراً لك ابدعت