4 خسائر نصراوية بعد النهائي

4 خسائر نصراوية بعد النهائي

صحيفة المرصد-متابعات : بات نادي النصر حاليا بلا رئيس بعد انتهاء منافسات الموسم الرياضي بخروج الفريق خالي الوفاض من بطولاته، بينما عاش الفريق أصعب أيامه بسبب بيانات متبادلة بين شرفيي النادي والرئيس المستقيل الأمير فيصل بن تركي، الذي استبدل الرمز التعريفي له بتويتر من “رئيس النادي “، إلى “نصراوي وأفتخر بالكيان”. وكان الرئيس المستقيل بارك للنادي الأهلي بعد نهاية المباراة مباشرة.
وبحسب صحيفة الوطن أن منزل أحد كبار شرفيي النادي ربما يشهد اجتماعا غدا لرسم مستقبل النادي، ولتعيين رئيس لمجلس الإدارة الجديد. كشف أن قائد الفريق الأول لكرة القدم في نادي النصر حسين عبدالغني ينوي الاعتزال بعد رحيل رئيس النادي الأمير فيصل بن تركي، ويعد أحد أبرز لاعبي نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين من ناحية الأداء الفني داخل الملعب رغم تقدمه في العمر، ويواجه عبدالغني ضغوطا من زملائه اللاعبين المقربين له لتأجيل القرار والاستمرار لموسم آخر لقدرته على العطاء. ينهي المدرب الإسباني كانيدا خلال الأيام المقبلة برفقة مساعديه جميع التزاماتهم مع النادي قبل السفر إلى بلادهم وانتهاء عقودهم، إضافة إلى عدم تجديد إدارة النصر عقد مدرب الحراس الكولومبي هيجيتا الذي قضى 4 مواسم مع الفريق الأول. انتهى عقد المحترف البحريني محمد حسين مع نادي النصر وينتظر أن يعلن اعتزاله للكرة بعد مشوار امتد قرابة الـ18عاما مع كرة القدم، فيما تبقى في عقد المحترف البولندي أدريان موسم وهو مع المالي مايجا، لا يحظيان بقبول لدى النصراويين حاليا وفي طريقهما للإعارة وسيكون قرارهما بيد الإدارة الجديدة.

ابتعاد الأمير فيصل بن تركي
نية حسين عبدالغني الاعتزال
مغادرة الجهاز الفني
ابتعاد البحريني محمد حسين بانتهاء عقده