ايران و اسقاط الطائرة الاوكرانية

ايران و اسقاط الطائرة الاوكرانية

منذ اللحظة الاولى لسقوط الطائرة الاوكرانية وكل الدلائل تشير الى مسؤولية ايران عن اسقاط الطائرة و الولايات المتحدة منذ اللحظة الاولى اعلنت عن تورط ايران باسقاط الطائرة و ايضا بريطانيا لكن ايران كانت تحاول تضليل العالم بروايات كاذبة حول عطل فني اصاب الطائرة وعندما لم يقتنع العالم بالرواية الايرانية اضطرت ايران للاعتراف بعد ايام قليلة من الحادث ان الطائرة اسقطت بطريق الخطأ نتيجة خطأ بشري غير مقصود
ايران ليلة اسقاط الطائرة الاوكرانية كانت ترد على مقتل قاسم سليماني لكنها فشلت وكل صورايخها كشفت القوة العسكرية الايرانية الزائفة ولم تصيب هذه الصواريخ اهدافها بل اصابت و اخطأت الهدف وكانت نتيجة الحماقة الايرانية اسقاط الطائرة الاوكرانية وقتل ١٦٧ مدنيا اغلبهم من الايرانيين
ايران يمكن ان تكون اسقطت هذه الطائرة بطريق الخطأ ويمكن ان تكون اسقطت هذه الطائرة بقصد لتوجيه الاتهامات الى الولايات المتحدة و التي ربما توقعت انها سوف ترد على صواريخها الفاشلة لكنها اخطأت التقدير وفي كل الاحوال هذه كارثة كبيرة و ادخلت ايران في ازمة جديدة مع المجتمع الدولي وكشفت عن الوجه الحقيقي القبيح لايران ونظام الملالي خاصة ان هناك ضحايا من عدة دول تطالب بفتح تحقيقات للكشف عن السيناريو الحقيقي لاسقاط الطائرة التي اعتبرها الحرس الثوري الايراني هدفا معاديا وقام باسقاطها لكن الشارع الايراني عاد للغليان و الغضب مرة اخرى من جديد بعد اعلان الجيش الايراني مسؤوليته عن اسقاط الطائرة خاصة ان الضحايا اغلبهم ايرانيين وهتف الشارع الايراني الموت لخامنئي وهذا الخروج اجهض احلام نظام الملالي الذي اراد استغلال مقتل قاسم سليماني في التفاف الشارع الايراني حوله لكن حادث ازمة اسقاط الطائرة الاوكرانية زاد الغضب ضد نظام الملالي القاتل الذي يقتل الابرياء من اجل اطماعه الخبيثة لكنه مازال يلعب على وتر البرئ الذي لم يقصد اسقاط الطائرة وهذا ما جاء على لسان علي حاجي زادة قائد القوة الجوفضائية في الحرس الثوري الايراني الذي قال تمنيت الموت بعد ادراكنا ان صاروخا اطلقناه اصاب الطائرة الاوكرانية
اوكرانيا تطالب ايران بالاعتذار ودفع تعويضات في وقت تعاني فيه ايران من ازمة اقتصادية صعبة وخانقة بسبب العقوبات الامريكية لكن ماذا سوف يفعل نظام الملالي مع اهالي الضحايا الايرانيين الذين خرجوا في الشوارع يطالبون باسقاط نظام الملالي الذي قتل ابنائهم في الطائرة الاوكرانية