الحب قطّع قلوب البعارين

الحب قطّع قلوب البعارين

هذه حادثة حصلت في بلد عربي، وسوف أحكيها لكم مثلما وصلتني – والعهدة على الراوي الذي نقلها عن رجل مسؤول في (هيئة آداب).
يقول فيها: قبضنا على شاب ومعه فتاة في مكان منزوٍ، وكالعادة أرسلنا الشاب لهيئة التحقيق، وأخذنا الفتاة للمركز لنصحها والاتصال بولي أمرها لكي يتسلمها ويستر عليها.
جلست الفتاة منتقبة وصامتة لم تنطق بكلمة واحدة، ولم تجاوب على أي سؤال إلى درجة أننا تعبنا معها بلا فائدة.
فأشارت لي بيدها لكي أقترب منها، فخمنت أنها سوف تعترف لي بأمرها، فقالت لي بصوت يشبه الوشوشة: لو سمحت أريد أن أكلمك لوحدك.
فطلبت من الأخ الذي يعمل معي أن يخرج من المكتب، فسألتها ماذا عندك؟! فأجابت بصوت تخنقه العبرات: الله يستر عليك استر عليّ، فصاحبك الذي أخرجته هو أخي، فلو أنه سمع صوتي فلا شك أنه سوف يعرفني، ثم أجهشت بالبكاء.
ويمضي قائلاً: كدت أفقد صوابي من الموقف الذي وضعت فيه، أن ذلك الرجل الذي أخرجته أخ وصديق وعزيز ومعروف بين كل رجال الهيئة بالالتزام والأخلاق، غير أنني تمالكت نفسي وقلت لها: إنني سوف أتصرف من أجل أخيك فقط وليس من أجلك، ومن قهري أخذت أوجه لها بعض الشتائم، وبعد ذلك قلت لها: ولكن سوف أفسح لك المجال لكي تهربي، وفعلاً سهلت لها طريق الهرب، وتظاهرت بالغضب من هروبها، وبعد فترة، ناديت على رجل الأمن وأمرته أن يسارع بالبحث عنها في الشارع ويقبض عليها.
وبعد نصف ساعة رجع قائلاً: إنه لم يجدها، وحمدت الله أن الموقف مر بسلام.
وبعد عدة أسابيع كنت لا أزال متحقرصاً لمعرفة أخبارها، هل تزوجت هل تغير حالها؟!
وسألت صاحبي بعض الأسئلة، حتى سألته: هل تزوجت كل أخواتك؟!
وتفاجأت بإجابته عندما قال: أنا ما عندي أخوات كلنا شباب!!! فحلفته بالله أن يصدقني القول، فتعجب من إصراري قائلاً: أقسم لك بالله إنه ليس لديّ أخوات.
فذكرت له ما حصل معي، فأخذ يضحك معي حتى كاد يسقط على الأرض، وبعد أن انتهينا من فاصل الضحك، أخذت أقرع نفسي على غبائي وبلادتي وعرفت فعلاً أنني (أكلت بمبة)، متعجباً من تمثيل وذكاء وشيطنة تلك البنت التي لا تقدر أن تجاريها حتى الأبالسة والعياذ بالله.
متذكراً بيتاً تافهاً من الشعر الشعبي الذي جاء فيه:
الحب قطّع قلوب البعارين
حتى الحمير السود يلعن جدفها

نقلا عن الشرق الأوسط

التعليقات مغلقة.

6 تعليقات

  • 6
    سارا

    ولا قصده الحب لعن الحمير السود ؟. اها 🥺

  • 5
    سارا

    ليه لعن الحمير السود طيب؟!

  • 4
    الغريب اطلاقها بهذه السهوله

    غريب هذا الفعل من ممارس .

  • 3
    ابو جلمبو

    ملعنة بعض الحريم مالها حدود ولو حكيت لك عن مغامرات الشباب وفيها ما يشيب الراس من جراءتهن وكيدهن والله اكد ذلك حين قال ان كيدهن عظيم.

  • 2
    سارا

    يمكن تكون فعلا اخته وعرف حكايتها وبيّن للرجل انها ليست اخته عشان سمعتها وسمعته

  • 1
    فتى الادغال

    استاذي مشعل .. اعتقد انه سيناريو مسلسل اكثر من كونه قصه حقيقية اذا كانت العهده على الراوي