بالفيديو.. مشهد “مرعب” لأم تعبر الطريق وهي تحمل طفلها.. وما حدث لم يكن في الحسبان !

بالفيديو..  مشهد “مرعب” لأم تعبر الطريق وهي تحمل طفلها..  وما حدث لم يكن في الحسبان !

صحيفة المرصد: وثق مقطع فيديو لحظة سقوط امرأة ورضيعها في حفرة عميقة في مدينة حيدر آباد الهندية.
وأظهر مقطع فيديو نشرته صحيفة ” الديلي ميل ” البريطانية،لحظة مغادرة امرأة حاملة رضيعها سيارة في أحد الشوارع، ومن خلفها امرأة أخرى، وفي طريقها إلى الرصيف مرت بجوار عامود كهرباء، فقررت الخوض في بقعة ماء بجوار العامود، لكنها فجأة سقطت في حفرة عميقة حتى رقبتها.
وسارعت الأم التي اكتشفت أن ما ظنته بقعة ماء، إنما هو حفرة برفع رضيعها إلى أعلى لتحميه من السقوط في الماء والغرق، بينما أسرعت المرأة الأخرى ناحيتها، وجاء بعض الرجال، فتلقف أحدهم الرضيع بين يديه، بينما جلس رجل آخر وسحب المرأة من الحفرة .
وذكرت صحف محلية”هندية” أن الأم نجت هي ورضيعها دون أي إصابات خطيرة. مشيرة إلى أن عمال الطرق قاموا بعمل الحفرة ثم داهمهم المطر، فملأ الحفرة عقب مغادرة العمال، وبقيت الحفرة الخطرة دون أي تحذير.

التعليقات مغلقة.

10 تعليقات

  • 10
    غير معروف

    هي فعلا سقطت في حفره بها ماء ولكن البعض منا سقط بأقساط البنوك اللي طالت سنين غرقانين وما تفكنا حتى نتقاعد ويظهر الشيب فينا على قول العجيز { يا شيب حالي }

  • 9
    بنت الوطن

    من الخطأ المشي فوق اَي بقعة ماء لاتعلم ماذا تحتها

  • 8
    زائر

    عندنا يسوون الخط وبعده بيوم يحفرون الخط ويوصلون الهاتف ويسوون الخط ثم يحفرونه ويوصلون الكهربا ويسوونه ثم يحفرونه لمواصير الماء ويسوونه واذا قلت جب شركة اوربيه قالو تسوي كل شي قبل الازفلت قالومنت وطني

  • 7
    مراقب

    مشاكل الحفريات في الشوارع بعد ان يتم الحفر بعدها بشهرين ردم الحفره وبعدها بكم اسبوع حفر في نفس المكان اكثر من 15 سنه نفس الفيلم هههههههههههههههههه

  • 6
    محمد الشهري☑️

    طيب انا اقول والله اعلم انها بامكانها تروح في اليمن جهة الدرج ولا كيف

  • 5
    غير معروف

    تعليق مخالف

  • 4
    البدوى محماس

    لاوني مسئول أعدمت إلى حفر الحفره ومديره

  • 3
    ما أجمل الانسانية

    ما أجمل التعاون لا سيما مع الشخصيات الطاعنة في السن والنساء، كما فعل الكليم عليه السلام مع امرأتين تذودان

  • 2
    بيبو المصري

    الام الام الام

  • 1
    غير معروف

    الحمد لله ,عندنا وعندهم