هل الجهلاء والحمقى في نعيم ؟!

هل الجهلاء والحمقى في نعيم ؟!

لاشك هذه الجائحة لها آثارها وتداعياتها السلبية والخطيرة على أكثر من صعيد لكن لا أحد يُنكر أنها كشفت اللثام عن الكثير ممن كانوا يتوشحون أقنعة جعلت من بعضهم ( ايقونات ) يُعتد بها ويؤخذ بكلامهم على عواهنه بوصفهم نُخب أو هكذا كان يُنظر لهم أو يُعول عليهم من قبل البعض !

ويبدو أن الكثيرمن متابعيهم لم يكتشفوا خواء وضحالة فكر هؤلاء إلا في خضم هذا الوباء ( وقانا الله شره) فإذا بهم هؤلاء الايقونات يتفاجؤون بخيباتهم فلم يجدوا ما يقدمونه أويطلون به على متابعيهم كما هم عليه في السابق فما كان منهم سوى الإمعان بمزيداً من التهريج والسفاسف والغثاء فقط ليثبتوا أنهم موجودون !

السؤال : هل هؤلاء ( بعض المشاهير ) أو ـ مساعير السنابات ـ كما يصفهم البعض خارج إطار الأزمة ولا يستشعرون خطورتها وتبعاتها بوصفهم يهرجون ويمرجون غير مكترثين ؟! السؤال المحوري : هل هؤلاء في نعيم لكونهم منغمسون و سادرون في جهلهم وحماقاتهم ؟

الجواب (لا مؤكدة ) وأن تبدى ذلك للوهلة ظاهرياً أو تصنعوا السعادة فالجهالة والحماقة مآلاتها الشقاء والتعاسة والإفلاس المدقع طال الزمن أو قصر

التعليقات مغلقة.

3 تعليقات

  • 3
    الله بالخير

    الله بالخير هما المسألة كلها وقت فكلاً سيرجع لصنعه وصنعه سيعودُ علاه
    جاهل أو أحمق للعقل تفضيل عن سائر المخلوقات
    هي بالأخير تعودُ للعقول وما تحوي وتصنع

  • 2
    غير معروف

    تعليق مخالف

  • 1
    غير معروف

    نعيم مؤقت وزائل