( شيش …. كُلي ) !؟

( شيش …. كُلي ) !؟

ترددت كثيراً بالكتابة عن من تسمى (لين الشيشكلي) فمضيعة الوقت وهدره لجهة نزق وإمعات نكرات يعد خسارةً وغبناً ! لكنها بالفعل (مُستفزة) لدرجة لا يسعك إلا أن تُلقمها بما يليق بتذكيرها بحجم سُخفها وجحودها وإن كنت لا أتأمل من هكذا أشباه بشر أنملة إحساس أو ذرة حياء فأمثال هؤلاء ليس لديهم أصلاً ما يخسرونه من كرامة وأخلاق… وإلا بماذا نُفسر استهجان هذه (الشيء !) وسخريتها واستنكافها من الطعام المقدم لها من السفارة السعودية في ماليزيا داخل أحد الفنادق الفاخرة في ماليزيا واصفة بامتعاض عبر مقطع فيديو الطعام بأنه غير صحي ومنها (الكبسة السعودية) والتى قُدمت لها بوصفها سعودية … أو هكذا المفترض ! المثير للسخرية أنها تتبجح متحدثة باللغة الإنجليزية بحسبانها ومن حيث لا تتوقع أو بغبائها أن صح الوصف إذا بها وصلت غُثائها وفيض لؤمها ورزالتها لأكبر عدد ! فما لا تعرفه هذه (المومياء) ومن على شاكلتها من مُرتزقة وخونة وشحاذي الشهرة … إلخ أنهم مهما اختلقوا من أكاذيب وافتعلوا البذاءات والتفاهات لن يستطيعوا الإساءة للمملكة بل ( يُعرون ) نقائصهم وحقارتهم بشكل جلي لا يقبل اللبس بل وإن شئت كما هي طويتهم و حقيقتهم وامتدادهم .

التعليقات مغلقة.

تعليق

  • 1
    البريك فاااااصل والنور ملتمس

    تعليق مخالف