تهاوت النماذج وبرزت السعودية !

تهاوت النماذج وبرزت السعودية !

أُقلّب في القنوات الأجنبية فأشاهد حالة الهلع أثناء الجائحة العالمية لفايروس كورونا في دول كنا نراها أنموذجاً في التطور والصناعات والاكتفاء الذاتي وفوائض السلع والتصدير والضوابط التجارية الصارمة إلخ، ولكن الذي فوجئنا به جميعاً أن الواقع مغاير تماماً للصورة البراقة التي رسمناها، فهذه الدول المتقدمة في كل شيء أصبحت أمام الأزمة هزيلة ومتأخرة في حقوق الإنسان ومقوماته الصحية والغذائية وكذلك الأمنية، نعم الأمن الذي جعل الأمريكيين يسارعون لاقتناء الأسلحة منذ بداية الأزمة خشية انفلات الأمن وانتشار الجريمة، والاكتفاء الغذائي الذي نراقب تراجعه بشكل يومي على شاشات التلفزة من تدافع وزحام وطوابير على المتاجر ورفوف خالية واحتياجات غذائية تكاد تنفد أو نفدت فما الذي سيحدث لو طال أمد الأزمة وتأثرت البورصات وتراجعت المدخرات وانهكت البنوك فقد يزداد الأمر سوءاً كما أشار الرئيس الأمريكي قبل أيام ووصف هذه الأيام بالوقت الأصعب.

أعداد الإصابات بفايروس كورونا حول العالم لا تزال في تصاعد، ففي إيطاليا وإسبانيا وأمريكا وبريطانيا حالة من الذعر إزاء الأرقام تلازمها حالة عجز في المعدات الطبية وأجهزة التنفس وأدوات الوقاية البسيطة كالكمامات والمعقمات؛ هذا فضلاً عما ذكرته آنفاً فيما يتعلق بنقص المؤن الغذائية، وفي كل ما يحدث في العالم من حالة استنفار، تتفاوت أرقام الإصابات في المملكة العربية السعودية بشكل يومي بين ارتفاع وهبوط ولكنها تظل في معدل المعقول نتيجة الإجراءات المشددة التي انتهجتها المملكة منذ بداية الأزمة، ولكن ما أود التركيز عليه حقيقةً هو الاستقرار الذي نعيشه في المملكة العربية السعودية حيث لم يتغير علينا سوى التزام البيوت، ما عدا ذلك فنحن ننعم ولله الحمد باستقرار تام في إمدادات الأغذية وهدوء في التبضع ومخزون كبير من المواد الغذائية، وخدمات طبية عالية شملت المواطن والمقيم بوفرة كبيرة في الأدوات والمعدات والأدوية، والجدير بالتذكير هو أننا بلد منتج أنعم الله عليه باكتفاء ذاتي ووفرة في الثروات الزراعية والحيوانية ومصادر المياه ومصانع الأغذية والمواد الاستهلاكية يواكبها حرص شديد وجولات تفتيشية مكثفة ومراقبة كبيرة لرصد التلاعب والغش التجاري، وهذا كله لن يتحقق دون إدارة حكيمة من قيادة وضعت المواطن نصب عينيها، فسخرت كل جهات الدولة لخدمته وتوفير احتياجاته لتصبح تجربة كورونا في المملكة العربية السعودية تجربة رائدة تسطر في أنصع صفحات التاريخ.

ختاماً..

هل سمعتم يوماً بمصطلح «إدارة الأزمات»؟

هو تماما ما تقوم به المملكة بجدارة في هذه الأزمة!

نقلا عن عكاظ

التعليقات مغلقة.

16 تعليق

  • 16
    واقعي وصريح

    وأي عمل مدعوم بعمل إنساني لله مثلما أعلن خادم الحرمين علاج مصابي كورونا مجاناً لجميع الأجانب نظاميين أو من مخالفي نظام الإقامة جعل الله بركة في الجهود المبذولة لإن الأمة تنصر بضعفاءها والحمدلله .

  • 15
    واقعي وصريح

    بلدنا متمسك بالإسلام وهو دين الله الخالد فكلما زدنا تمسكاً زادت حماية الله لنا من كل مكروه .
    لإن الإعتقاد إن الله هو الواحد المدبر المتصرف يجعلنا أقوياء حتى ولو كانت
    إمكاناتنا اقل من غيرنا .

  • 14
    واقعي وصريح

    هذا درس لك يا كاتبة ولأمثالك المفتون بدول الغرب .
    شوفي جهود دولتنا والحمدلله وضعنا من أفضل دول العالم خلال هذا الأزمة أزمة كورونا ولكن تعلمي إن ذلك كله بفضل الله سبحانه لإن بلدنا بلد الإسلام .

  • 13
    محمد

    المملكة السعودية لا تنتج الا البترول! الباقي رماد في العيون.. هنيئا لكم دعوة ابينا اسماعيل

  • 12
    محمد

    اضحكتني الله لا يسيئك…. الله يبعد هذا البلاء عن بلاد المسلمين كافة

  • 11
    محسن

    ترى كرونا له سياسه ما احد يعرفها الا اللى خلقه
    والزين اللى جابه كرونا خل الحرمه قاعده فى البيت مثل
    ايام زمان وان شاء يتعلمون ان المرأه حجابها وبيتها
    وزوجها وعيالها جنتها نشكرك ياالله انت عظيم كريم

  • 10
    Montather

    انا اخوكم منالعراق صحيح نحن بالعراق اخر من لناالحق بتكلم بسبب عدم توفر حكومه صحيحه وخالية من الفساد عندنا لكن اقول لكمارحمو الفقراءوليكون بالدرجة الاولى بالعناية منالغذاء والمساعدات بسبب الحجر فهمأساس

  • 9
    Montather

    نسأل الله من فضله ان يمن علينا بصحه والعافية فإنها اغلى كنوز الدنيا للكبير والصغير فأرجو من اخواني المسلمين من كل مكان بدعاء بأنتهاء هذه الازمه على خير بكل بقاع العالم فالحرب العالمية لا تحمد عقباها

  • 8
    Montather

    مشكلة العالم مشكلة الجميع ربما السعودية وبعض الدول مكتفية ذاتيا لكن قد تؤل الامور الى الاسوء فالدول التي على وشك الانهيار لن يكون امامها حل سوى الحرب وغزو الدول الغني بالغذاء وال…فأدعو بالخير لكل شخ

  • 7
    عبدالله الناصر / حائل

    المملكه بتاريخها الواسع والشاسع استثنائيه في جميع المجالات البرهان الراهن صارخ وصريح السفير الامريكي في الرياض يوصي مواطنيه في البقاء بالمملكه ويسرد الحقائق والفوارق الحاسمه وماذا بعد ذلك انذهلوا فقط

  • 6
    سيبيريا

    قمة الكتابات التي تمجدفي الوطن هي التي تشعر بأن كاتبها لايريد أن تكون مفرداته وعباراته واضحة وضوح الشمس وهو يمارس التمجيد المستحق للوطن .. وهذا هو الفرق بين الكتّاب الكبار كالسديري مثلاً وبين الصغار .

  • 5
    محب للسلام

    الراحة النفسية بهذا العمر مطلوبة وكلنا نكبر

  • 4
    غير معروف

    ليتهم رقدو

  • 3
    غير معروف

    تعليق مخالف

  • 2
    ?بضايع جبل الشيطان

    المتلونون يتغيرون حسب الاحداث !لم يقدموا غير الكلام الفارغ !! ثكاثرا علينا بالتكسك بدين الله واتباع شهوات واطباع الغرب ! والان الغرب يتبع مانزل على المسلمين من نظافه وتغطيه الوجه وغيرها !! سبحانك يارب

  • 1
    غير معروف

    لن أتعجل الأمور لأقول ما إن تنتهي هذه المحنة قريباً بمشيئة الله إلا ويعود البعض إلى تلميع وتمجيد الغرب ولكن ننتظر لنرى ما يخبئه لنا القدر من مزيد من الخبايا التي كشفها لنا كوفيد التاسع عشر