المعادلة الصعبة تحققت ..كمامات تقتل “كورونا” !

المعادلة الصعبة تحققت ..كمامات تقتل “كورونا” !

صحيفة المرصد – وكالات : مع تزايد الطلب على الكمامات الطبية للوقاية من  فيروس كورونا المستجد، فمن الممكن أنت تكون هذه الكمامات ذاتها يمكن أن تصبح ناقلة للعدوى إذا استخدمت بشكل خاطئ أو أكثر من مرة، وفق الأطباء.

ووفقا لما نشرته ” سكاي نيوز ” ،  راهنت  تشيلي، أكبر منتج للنحاس في العالم، على الخصائص المطهرة لهذا المعدن التي تقضي على البكتيريا والفيروسات والفطريات بشكل فعال، وبدأت استغلال ذلك للتعامل مع النقص العالمي في الكمامات الناتج عن الوباء.

ولذلك، طورت شركتان في البلد الأميركي الجنوبي، نماذج من الكمامات تمت إضافة جزيئات نحاسية متناهية الصغر إليها.

وتفيد دراسات نشرتها مجلة “نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسن”، وجامعات كاليفورنيا ولوس أنجلوس وبرينستون، أنه يمكن لفيروس كورونا المستجد البقاء بين يومين وثلاثة أيام على البلاستيك والفولاذ المقاوم للصدأ، وما لا يقل عن 24 ساعة على الورق المقوى أو الكرتون، إلا أنه يختفي خلال 4 ساعات على الأسطح النحاسية.

ودخلت شركة “كوبر 3 دي” مجال الأقنعة القابلة لإعادة الاستخدام، وصنعت أقنعة من البوليمر حقنت فيه جسيمات نحاسية صغيرة جدا.

وتحتوي هذه الكمامات على نظام تنقية يمكن نزعه، ويمكن تصنيعه باستخدام طابعات ثلاثية الأبعاد، كما يمكن استبداله.

وقال دانيال مارتينيز أحد المبادرين في المشروع، الذي يبحث عن تمويل لتصنيع هذه الكمامات على نطاق واسع بسعر بيع متوسط يبلغ 25 دولارا لكل منها، إن الجسيمات النانوية النحاسية “تدمر الحمض النووي للفيروس أو البكتيريا في عملية سريعة وفعالة للغاية”.

كما تقوم شركة تشيلية أخرى، وهي “ذي كوبر كومباني” المتخصصة في المنسوجات، بتصنيع الأقنعة باستخدام أقمشة مزخرفة بجزيئات صغيرة جدا من النحاس.

وقالت الرئيسة التنفيذية للشركة لوز بريسينيو لـ”فرانس برس”: إن هذه الأقنعة قابلة للغسل وإعادة الاستخدام، وهي مماثلة للأقنعة الجراحية ومصنوعة من الأسلاك النحاسية المعتمدة.، “ننتج ما بين 15 ألفا و20 ألف كمامة من القماش مع جزيئات نحاسية متناهية الصغر أسبوعيا، وقد بعناها كلها بقيمة 10 دولارات للقطعة الواحدة” .

التعليقات مغلقة.

14 تعليق

  • 14
    غير معروف

    علم نافع

  • premium medal
    13
    برق _ الحرم

    ((((الترويج التجاري للادوية والكمامات وواقيات الايدي …..الكمامات مثل ((الدرع _الكرتوني))) قد تمنع كرونا من الوصول الي الجهاز التنفسي ….ويعتمد ذلك على جودة موادها و صناعتها وتعدد طبقاتها …والخطورة في اعادة استشاق ماعلق بها عند خلعها …… وظاهرة طوق القناع البلاستيك الشفاف )))))

  • 12
    امبو

    يجي بكره يصنعون كمامات فضه وبعده بلاتين وبعدين احنا مفلسين والله المستعان على هؤلاء الغرب كل يوم يفاجؤنا بشي جديد عن كرونا؟؟؟؟ (توكلوا على الله هو الحافظ وكلن يمسك بيته غمه وتزول باذن الله)

  • 11
    غير معروف

    الحمد لله اذا جيت ادخل المولات والسوبرماركت والاماكن المغلقة اضع كمام اصلي ودبل كمان على فمي وانفي ونظارة على عيني والبس القفازين واقول (اللهم اني استودعتك نفسي فأحفظها) الاخذ بالأسباب لا ينافي التوكل

  • 10
    زائر

    ٢٥ دولار يا مفترين .. هؤلاء الغربيون أوسخ ما خلق الله إستغلالا لحاجة البشر

  • 9
    أبوعامر الحربي _ وداعا رمضان قبل أن تأتي.

    الضوء ينفذ من خلال الكمامة N95
    الطول الموجي للضوء المرئي من 400 إلى 750 نانومتر و الفيروس 150 نانومتر
    فإذا نفذ الضوء فحتما سينفذ الفيروس.
    البديل المناسب الأقنعة الجراحية و هي غير متاحة للجميع

  • 8
    ابو احمد سعود مطير

    يتبع مهما بلغت صناعة الانسان للكمام لن يستطيعو صنعه بدقه تمنع هذا الفايروس من الدخول بين جزيئات النحاس

  • 7
    المهاااا

    الدول الكبرى ماخذين كورونا تجااااره يلعبون بالبشر حسبنا الله ونعم الوكيل

  • 6
    ابو احمد سعود مطير

    استغرب فقط فايروس مورونا حجمه ١٠٠ الى ١٥٠ نانومتر والنانومتر ١/ ١٠٠٠٠٠٠ من الملمتر يعني مهما بلغت صناعة الانسان للكمام الذي به نحاس

  • 5
    المنصف

    تعليق مخالف

  • 4
    متقاعد٨٥

    الأضرار الصحية لمعدن النحاس ،، قابليته للذوبان، فإذا انحل فى الماء كلما كان ضاراً بصحة الإنسان. واستهلاك الكميات الكبيرة منه مع قابليتة للذوبان

  • 3
    متقاعد٨٥

    النحاس ، يسبب تسمم النحاس، والذي يترافق مع الأعراض التالية: الغثيان والقيء، قد يكون في بعض الأحيان ممزوجاً الدم مع الإسهال

  • 2
    واحد ونص

    العالم كان يتسابق لمنع المسلمات
    من تغطية وجوههن
    وبدأ في عملية منعهن من تغطية شعرهن ايضا
    والآن كل العالم
    رجال ونسآء يتسابقون لتغطية وجوههم
    وبفلوس كمان ???????????

  • 1
    ?? شيعي سني صوفي رافضي ??

    كلنا رجال أمن هذا الوطن ابقو في بيوتكم