“ليست مثل العام الماضي”.. الربيعة يكشف سبب تراجع التعهدات المالية في مؤتمر المانحين لليمن 2020

“ليست مثل العام الماضي”.. الربيعة يكشف سبب تراجع التعهدات المالية في مؤتمر المانحين لليمن 2020

صحيفة المرصد – واس : ثمّن معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة جهود المملكة العربية السعودية والأمم المتحدة في استضافة مؤتمر المانحين لليمن 2020م ، في هذا الوقت الذي يجتاح فيه وباء كورونا (كوفيد – 19) دول العالم كافة.

تقديم كل الدعم لليمن

وأكد معاليه أن المملكة العربية السعودية ستقدم الدعم الكامل لليمن ، داعيًا الأمم المتحدة والدول المانحة إلى الالتزام بتعهداتهم المالية لليمن الذي يحتاج من الجميع الدعم والرعاية ، معربا عن سعادته باستضافة المملكة أول مؤتمر افتراضي لجمع التعهدات المالية بهذا الحجم بمشاركة الأمم المتحدة.

وأبان معاليه أن التعهدات المالية لهذا العام لم تصل إلى ما وصلت إليه العام الماضي ، نظرًا إلى التحديات التي تواجه العالم في الوقت الراهن بسبب جائحة كورونا وماصاحبها من أزمات إنسانية واقتصادية في العديد من دول العالم .

أهمية الوصول إلى حل سياسي للأزمة اليمنية

وأوضح الربيعة أن المتحدثين أجمعوا على أهمية الوصول إلى حل سياسي للأزمة اليمنية ، إلى جانب العمل على تنسيق الجهود لمساعدة اليمن لمواجهة جائحة كورونا والوصول إلى مستقبل أفضل مع العمل على تفعيل المرجعيات الثلاث ( المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، مخرجات الحوار الوطني اليمني، قرار مجلس الأمن 2216) .

وقدم معاليه الشكر للأمم المتحدة ، وللعاملين في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية على الجهود التي قدموها لتنظيم المؤتمر .

سوف نقدم هذا الدعم

وعن استمرارية تقديم المساعدات لليمن حتى تنتهي الأزمة التي يعاني منها أكد معالي الدكتور عبدالله الربيعة أن المملكة ستستمر في تقديم الدعم لليمن ودعم جميع المبادرات والإجراءات اللازمة لجمع التعهدات لليمن ، وقال: ” لقد بدأنا ذلك قبل المؤتمر ، وعاجلاً غير آجل سوف نقدم هذا الدعم ” .

ولفت معاليه النظر إلى أهمية العمل تجاه السلام وأن يكون اليوم قبل غدٍ ، وأن يقف الجميع بصلابة لدعم الحل السياسي كما تفعل حاليا المملكة العربية السعودية .

التعليقات مغلقة.

25 تعليق

  • 25
    المطالبين بمواصلة الحرب هم اليمنيين الي هنا لانهم

    عايشين عيشة لم يحلمو بها ابدا متسدحين ويجنون من الاموال مليارات حتى ان بعضهم خاين يحول الى اليمن ويستقبلها الحوثي

  • 24
    المسك

    طيب خلصونه وخلصو الشعوب وخلصو الناس من الحروب كفاية تلك الامراض كلها بسبب تلك كفاية خلاص

  • 23
    سرى الليل

    يا hima اتصدقي ادعي عليج ليل ونهار

  • 22
    غير معروف

    باب يجيك منه ريح سده واستريح ومالنا والاقوام

  • 21
    ههههههههها

    تعليق مخالف

  • 20
    ضدالفساد

    كل ماتدعم وتقف مع الشعب اليمني كل ماتجي النتايج عكسيه يريدون مزيد من الموال والجماعات المتطرف مقسمه الشعب اليمني إلى قطيع والغريب في هذا أن جميع القطع يكره من يريد إله الحياة

  • 19
    صالح

    تعليق مخالف

  • 18
    ال+منديل

    تعليق مخالف

  • 17
    طارق الحربي

    تعليق مخالف

  • 16
    غير معروف

    الشق أكبر من الرقعة

  • 15
    الشهري

    تعليق مخالف

  • 14
    غير معروف

    تعليق مخالف

  • 13
    غير معروف

    تعليق مخالف

  • 12
    hima

    ياريت يقتطعو اجباري من مواطنيهم المنترين عندنا وبلذات فلعقار لدعم بلدهم.

  • 11
    غير معروف

    نصيحة.. لا للحل السياسي إلا بعد تحرير صنعاء من الحوثيين وإرجاعهم لكهوفهم في جبال صعدة. يجب تأمين الحد الجنوبي من حزب الله اليمني بقيادة الحوثي. وقد أعذر من أنذر.

  • 10
    غير معروف

    الحل السياسي مستحيل مع الحوثي الحل مواصلة القتال واجتثاث الحوثي وتحرير صنعاء، الحرب دامت 5 سنوات من الزمن ولن يضيرنا لو استمرت بضع سنين أخرى حتى يتعب الحوثيون من القتال وتنفذ ذخيرتهم.

  • 9
    لبرنجي+صحونجي+إخونجي+تائب

    كل سنة اقل من الي قبلها

  • 8
    غير معروف

    السعودية ولله الفضل والمنة تملك احتياطيا ماليا يكفي البلد 15 سنة قادمة، والنفط تحسنت أسعاره. لسنا بحاجة لأحد، السعودية تكفي وتوفي.

  • 7
    غير معروف

    السعودية قادرة على تقديم الدعم بمفردها دون الإستجداء من الآخرين، أهم شيء هو القضاء على الحوثيين وتحرير صنعاء والمثل العربي يقول: قادمون يا صنعاء ولو طال السفر.

  • 6
    غير معروف

    لا يوجد حل سياسي مع عبدالملك الحوثي يجب مواصلة النضال والقتال ضد الحوثيين حتى آخر طلقة رصاصة، وحتى لاتذهب تضحيات جنودنا البواسل هباءاً منثورا. لايوجد أمامنا خيار إلّا النصر.

  • premium medal
    5
    برق _ الحرم

    ((((العالم يحتفظ باحتياطه وامواله ……. عام 2020 م ….لم يكن مثل ماروج له صندوق النكد الدولي …… الأوبئة الفتاكة والكوارث والاحداث غير المتوقعة تعصف بمعظم الدول منذ مطلعه والدخول في وسطه ولايعلم الا الله كيف تكون عليه الاوضاع في نهايته ))))

  • 4
    مع المرزوق-ماقل ودل

    الحرب طالت ولم تحسم ولا حتى الحديدة. والمجتمع الدولي مل منها..السنة القادمة سيكون الدعم اقل
    .

  • 3
    غير معروف

    تعليق مخالف

  • 2
    Saad

    اليمن وفلسطين خسارة الدعم لهم،
    واليمن لغموا الحدود وخاصة خطوط التهريب معهم افضلا وامن حل.

  • 1
    عقاب

    كفو أشقائنا العرب يستاهلون كل خير والله العظيم هذه هي الحقيقة ❤️❤️❤️
    مصر اليمن لبنان الأردن فلسطين دول تستاهل كل خير وفق الله حكامنا وحفظ الله أمننا