أنتم اطلعوا منها (سماسرة العقار) وإحنا بخير !؟

أنتم اطلعوا منها (سماسرة العقار) وإحنا بخير !؟

هذا لسان حال كل من أنساق لأقاويل بعض خبراء ومحللي العقار وتضرر من توصياتهم وبالعامية (نكبوه !) فقد كتبت أكثر من مرة بأن سوق العقار لا يمكن استشراف أسعاره بشكل دقيق وحاسم ولا حتى تقريبي فهو لا يخضع لفرضية (١+١ = ٢) فثمة حزمة من المتغيرات والعوامل ورغم ذلك فقد لا يُعتد بها كثيراً لجهة تسعير العقار! مناسبة هذا الحديث هو كثرة إطلالة ما يُسمًون خبراء ومحللين عقار واقتصاديين وغيرهم يلوحون تارة بانخفاض العقار وأُخرى بارتفاعه ما يجعل الكثير لا يعرفون بأي اتجاه يسيرون … يبيعون أم يشترون !؟ لسنا ضد التحليلات الموضوعية الرصينة ولا حتى التوقعات بمعنى القول : (أتوقع) انخفاض العقار أو ارتفاعه … لكننا بالتأكيد ضد من (يؤكد) أو يوحي ويوميء بالانخفاض أو الارتفاع بلا “تحفظات” فهنا تكمن المشكلة فالكثير للأسف لا يزالون يُعولون على هؤلاء ويأخذون توصياتهم وإيحاءاتهم بحمل الجد فينزلقوا ويتورطوا وأخص المستثمرين الصغار وأخرون لديهم (قرشين) يريدون أن يتملكوا منزلاً ! أتمنى على هؤلاء العقاريون ألا يصرحوا بالتأكيد وبشكل مُباشر بنزول العقار أو ارتفاعه ويستبدلونها بكلمة (أتوقع فحسب) بوصفها كلمة حيادية وإن شئت ” آمنة ” فهي تعفي قائلها من عدم المصداقية وفي الوقت نفسه لا تغوي المُتلقي وتستدرجه أو إن صح التعبير تُورطه !

التعليقات مغلقة.

5 تعليقات

  • 5
    ت٤

    شتبي بشنبه اهم شي قلمه

  • 4
    زائر

    شنبك يشبه شريطية العقار ..

  • 3
    ابو محمد

    اترك عنك هالخرابيط وعطنا رايك في تدخلات وزارة الاسكان هي مربط الفرس ..

  • 2
    الفيلسوف

    حتى اللحظة العقار مرهق لكافة الناس وخارج نطاق الممكن هناك فوضى بكل اسف ولا يزال تملك المنزل امراً بالغ المشقة !!

  • 1
    قطار فحم

    العقاري همه الاوحد كيف يطلع هالقرشييين من الضعيف ولا همه ولا على باله وثبت وانا بشوت هذا حال العقاريييين وياقلب لا تحزن ولا تجزع