شاهد: أول فيديو يُظهر “تفخيخ” عناصر حوثية للقوارب لتهديد الملاحة

شاهد: أول فيديو يُظهر “تفخيخ” عناصر حوثية للقوارب لتهديد الملاحة

صحيفة المرصد : كشف مقطع فيديو جديد عن قيام ميليشيات الحوثي بتجارب على أحد الزوارق المفخخة والمسيرة عن بُعد والتي تستخدمها في تنفيذ عملياتها الإرهابية بمضيق باب المندب في البحر الأحمر، ما يهدد أمن الملاحة.

وأوضح الفيديو قيام العناصر الحوثية بوضع المتفجرات على متن أحد الزوارق وتفخيخه بكمية كبيرة من المواد المتفجرة ثم دفعه باتجاه الأهداف، وهي محاولات تخريبية دأبت عليها جماعة الحوثي الإجرامية.

يذكر أن المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، قد أعلن أمس أن قيادة القوات المشتركة للتحالف نفذت عند الساعة (03:20) من فجر اليوم الخميس عملية نوعية لاستهداف وتدمير هدفين عسكريين مشروعين يتبعان للميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران على مسافة 6 كلم جنوب ميناء الصليف شكلا تهديداً وشيكاً على خطوط الملاحة البحرية والتجارة العالمية وتهديداً للأمن الإقليمي والدولي.

التعليقات مغلقة.

12 تعليق

  • 12
    مهتم،

    ياحليلكم، مخلينهم يجربوا الزورق وماخذين راحتهم، اقصفوهم أينما وجدوا. ????

  • 11
    علي محمد

    تعليق مخالف

  • 10
    نواف

    تعليق مخالف

  • 9
    غير معروف

    وليش ما تم تدمير الزورقين

  • 8
    يعطيك العافية يا تعليق رقم 1

    خنس الأبله هههههههههههههه

  • 7
    غير معروف

    هعهعهعع فلم طويل يبو هنود

  • 6
    شالو

    طيب خلوها تمشي على سفن أمريكا و بريطانيا و فرنسا عشان تتدخل

  • 5
    غير معروف

    بصراحة كانت فرصة لضرب خبراء التفخيخ من حزب الله اللبناني أو من الحرس الثوري الإيراني لأن الحوثي جاهل ما يعرف يفخخ إلا إسته بالقات.

  • 4
    احب وطني السعودية الغالية

    قلتها مرات لابد من إبادة الحوثيين نساء واطفال ورجال وحطوها في ذمتي

  • 3
    غير معروف

    غريب !!! ليه ما ضربوهم بالصاروخ أو القنبلة وهم متلبسين!!! هل هم متورعين عن قتلهم ؟

  • 2
    Moha

    وهل فيه فرصه احلى من هذي لقصفهم

  • 1
    ننتظر أصحاب التقية يجون يعلقون

    فيه واحد أبله كان يعلق ويمجد المجوس. ويوم تغيرت الأمور صار يمارس التقية علينا ومسوي نفسه نصراني ويمجد في أمريكا….. ديننا متين يا أبله ما هو مثل دينكم مبني على الحقد والثارات الي لها مئات السنين