تركي الفيصل يكشف كيف وقفت المملكة بجانب الثورة الإيرانية في بدايتها.. وسر اختيار “الطائف” لحل الأزمة اللبنانية

تركي الفيصل يكشف كيف وقفت المملكة بجانب الثورة الإيرانية في بدايتها.. وسر اختيار “الطائف” لحل الأزمة اللبنانية

صحيفة المرصد : قال رئيس جهاز الاستخبارات السابق، الأمير تركي الفيصل، ‏‏إن المملكة لم تلغِ اتفاق إمداد إيران ‏بالكيروسين، والذي كان موقعًا في عهد الشاه، مبيناً أن هذه كانت بادرة ‏حسنة من المملكة للعهد الجديد.

تصريح من الملك عبدالله
وأضاف خلال حديثه في برنامج “الصندوق الأسود”، أنه صدر تصريح من الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز، الذي كان ‏حينها نائبًا لرئيس مجلس الوزراء، بأنه إن كان توجه الثورة ‏إسلاميًا فهو يعضد من نهج المملكة، وهذه كانت إشارة ثانية من ‏المملكة بعدم معاداة الثورة الإيرانية.

ضد الحكومات الملكية
وأضاف أنه رغم هذه المبادرات لم تتلق المملكة ردودًا إيجابية، بل ‏كانت تصريحات الإيرانيين تصب في أنهم ضد الحكومات الملكية بصفة ‏عامة.‏

وفيما يخص اتفاق الطائف لحل الأزمة اللبنانية، تابع: اختيار مدينة الطائف لم يكن مصادفة، وإنما ‏لبعدها عن أعين الإعلام، ولحماية الوفد اللبناني من أي اتصالات ‏خارجية، ولم يُسمح لأي شخص بالاتصال بهم لا شخصيا ولا ‏هاتفيا.

التعليقات مغلقة.

7 تعليقات

  • 7
    الله يسنع الحال

    وفي الأخير اتفاق يسلم لبنان لحزب الله ويصبح بداية دخول ايران، اتمنى من الأمير تركي مراجعة تقييم ما حدث في افغانستان، ولبنان، والعراق، وغيرها الكثير لايضاح الاخطاء بدل من السرد المعروف للجميع.

  • 6
    محمد الساهر يعد النجوم

    تعليق مخالف

  • 5
    غير معروف

    أفضل طريقة للتعامل مع الصندوق الأسود البقاء عليه مغلقا

  • 4
    ضميرالناس

    مع الاسف تعبنامن كثرالكلاب اللي تعض ايديناالممدوده طيبتناوحسن الضن جبلتنا***لازلناعلى الفطره نحسن الضن بالاخرين كثيراً***

  • 3
    غير معروف

    المملكة العربية السعودية هي منبع الحكمة ونهر الانسانية مهبط الوحي وقبلة المسلمين اجمعين

  • 2
    واحد+ونصف

    الخميني حكم ايران برعاية المخابرات الفرنسيه
    والأمريكيه
    حتى انه كان يسكن القصر الذي سكنه نابليون،
    والصهيونية هي التي خططت لذلك
    لتحقيق نبوءآت التوراه
    لأن مسيحهم لن يظهر
    الابعدحرب العرب والفرس

  • 1
    غير معروف

    تدعم الخميني يا ***