الكشف عن سبب قطع الفنان “فان غوخ” أذنه قبل انتحاره

صحيفة المرصد – هافينغتون بوست:تم الكشف عن اسم الفتاة التي حصلت على أذن فنسنت فان غوخ بعد 130 عاماً من قيام الفنان الهولندي بقطع أذنه في باريس.

وفان غوخ هو أشهر رسام هولندي عاش في الفترة بين (1853 – 1890)، وقد قَطع أُذنه وأرسلها إلى فتاة كان يحبها كثيراً بينما لم تكن هي تبادله نفس الشعور، لكنها التقته في إحدى المرّات وقالت له إن أذنه جميلة، فأرسلها داخل ظرف على شكل رسالة، قبل أن يُقدم على الانتحار.

ونقلت صحيفة “الغارديان” البريطانية عن صحيفة The Art البريطانية أيضاً أن فان جوخ قدم أذنه في 23 ديسمبر/كانون الأول 1888 إلى فتاة تدعى غابرييل بيرلاتيير.

وقد تمت الإشارة إليها في كتاب جديد تم نشره الأسبوع الماضي (الأسبوع الثاني من يوليو/تموز 2016) أذن فان غوخ: القصة الحقيقية. وذكرت المؤلفة برناديت ميرفي أنها وعدت أحفاد بيرلاتيير بأن تحتفظ بسرية الاسم.

ومع ذلك، تمكنت الصحيفة من تحديد هويتها من خلال البحث في سجلات معهد باستير بباريس.

وذكر مارتن بيلي، الذي سيتم نشر كتابه حول فان غوخ في وقت لاحق من هذا عام 2016 “تحديد هويتها يسلط الضوء على الحادث الغريب الذي كاد خلاله فان غوخ أن يقطع أذنه بالكامل”.

لم تستطع أن تكون عاهرة

ويذكر كتاب ميرفي تفاصيل حول كيفية علاج غابرييل بمعهد باستير من داء الكلب في أوائل عام 1888 بعد أن تعرضت لعضة كلب. وقد تم اصطحاب بيرلاتيير، ابنة المزارع التي تعيش بالقرب من أرل في بروفنس، إلى باريس وقام بتطعيمها بلقاح جديد مضاد لداء الكلب أنقذ حياتها.

ومع ذلك أدى علاجها إلى أن أصبحت أسرتها مثقلة بالديون، وعملت غابرييل نادلة في أحد بيوت الدعارة في شارع بودارل. وكانت صغيرة على أن تصبح عاهرة مسجلة، بحسب ما كتبه ميرفي.

وكتب بيلي بصحيفة The Art: “حتى تلك اللحظة، كان من المعروف أن واحدة من معارف الفنان من العاهرات قد حصلت على أذنه”.

وتابع: “وفي وقت لاحق تزوجت غابرييل، الضحية البريئة لعضة كلب مسعور والفنانة المضطربة خلال نفس العام، وعاشت عمراً طويلاً، واحتفظت بلقائها المأساوي بفان غوخ سراً”.

وأخبر بيلي موقع BBC أيضًا: “نعرف الشخص الآن، وربما يمكننا في المستقبل أن نتعرف على المزيد من تفاصيل الحادث وعلى شخصيتها وعلاقة فان غوخ بها”.

وأشار تقرير الصحيفة البريطانية إلى أن فان غوخ قطع أذنه بعد أن عانى من انهيار عصبي وعقلي، وعثرت الشرطة عليه في اليوم التالي وتم علاجه. وانتحر فان غوخ عام 1890.

التعليقات مغلقة.

27 تعليق

  • premium medal
    27
    العنيد

    اللهم صل وسلم على نبينا محمد صل الله عليه وسلم

  • premium medal
    26
    العنيد

    اللهم ارزقني توبه نصوحه قبل الممات

  • premium medal
    25
    العنيد

    اللهم يمقلب القلوب ثبت قلبي على دينك

  • premium medal
    24
    العنيد

    اللهم احسن خاتمتي

  • premium medal
    23
    العنيد

    اللهم ارحم اموات المسلمين الاحياء منهم والاموات

  • premium medal
    22
    العنيد

    اللهم ارحم والديه ولمن له حقاً عليه

  • premium medal
    21
    العنيد

    اللهم ارزقنا بالحلال وبعد عنا الحرام

  • premium medal
    20
    العنيد

    اللهم اتنا بالدنيا حسنه وبالاخره حسنه واقنا عذاب النار

  • premium medal
    19
    العنيد

    اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض

  • premium medal
    18
    العنيد

    اللهم انك عفواً تحب العفو فاعفو عنا

  • premium medal
    17
    العنيد

    لاحول ولا قوه الابالله

  • premium medal
    16
    العنيد

    آستغفر الله واتوبه اليه

  • premium medal
    15
    العنيد

    صلو على النبي صل الله عليه وسلم

  • 14
    ?○° عنوبة ?○°

    يعني اللي يعاني من انهيار عصبي يقطع أذنه ويضعها بضرف ويرسلها لفتاة?يارب لاتبلانا هل هذا صدق وش معنى أذنه وليه يرسلها لفتاة ??

  • 13
    مشي حالك حالك يمشي

    مصع أذنه،،، عوذا

  • 12
    غير معروف

    الحمد والشكر على نعمة العقل

  • 11
    صاهووود

    كويس ***

  • 10
    عاشق .... ...?

    مخالف

  • 9
    سالم

    انا ولاعمري حبيت

  • 8
    ..أنبه إلى أن

    عندنا معلق هنا (✏)يحتاج قطع اذاني ههههه

  • 7
    غير معروف

    ارسال اي عضومن اعضاءاالانسان يبيلها مواصفات خاصه وليس بضرف بريدي الايوجد احديحاجج صاحب الروايه

  • 6
    مع العجة

    فنان عظيم يكفي انه صاحب لوحة عباد الشمس . كم اتمنى ان توضع سيرته ولوحاته وفنه موضوع لمادة الرسم في المدارس بدل رسم الدلة والنخلة وبرج المياه

  • 5
    فوزي

    مهبول رسمي

  • 4
    زائر

    مافهمت شي

  • 3
    الحب في الله

    الحمدلله على نعمة الاسلام

  • 2
    شقردي بطران

    غابرييل بيرلاتيير وش سويتي بفان غوخ قطع اذنه وانتحر

  • 1
    محمد الزهراني

    طيب لو قالت عن شيء ثاني أنه جميل …بيقطعه ويرسله لها …..يا هووووووه اهل العقول في راحة ..المصيبة انه كان فنان