من (مشمومات) البخاري!!

من (مشمومات) البخاري!!

يعتقد الكثيرون اليوم أن أمير المؤمنين في الحديث (محمد بن إسماعيل البخاري ت 256هـ) جمع أصح كتاب بعد كتاب الله تعالى، كما يجمع بعض المؤلفين تغريداتهم (الملطوشة)، ويطبعونها في منشور لا يساوي ثمن الورق الذي طبع فيه!

بينما يشهد التاريخ ـ الذي لا يظلم ولا يرحم ـ أن هذا المفكر العظيم أفنى عمره كله؛ ليطمئن قلبه إلى حوالي (6) آلاف حديث، من (600) ألف، رفضها لعدم تحقيقها لشرطيه الصارمين وهما: أن يكون الراوي قد عاصر المروي عنه وشاهده؛ فيما اكتفى (مسلم) بالمعاصرة فقط!!

وحين انتهى من جمع هذه النسبة الضئيلة عرضها على بعض زملائه، وأشهرهم (أحمد بن حنبل)؛ لكي ينخلوها نخلًا بعلم (الجرح والتعديل)، وهو ـ حسب بعض المستشرقين ـ أول تطبيق حقيقي في العالم، للفلسفة التجريبية التجريدية!! وقد تعطل تمامًا في العالم الإسلامي، منذ هيمن نظام (التجهيل) النظامي قبل (8) قرون، وما زال العقل يعتمد على النقل والتكرار والاجترار، إلا فيما ندر!!

وكان أهم نقدٍ وجِّه للإمام البخاري في صحيحه، هو ما عرف بـ(معلَّقات البخاري)! والحديث المعلَّق هو ما حُذِف الراوي الأول من سنده؛ كأن تقول مباشرة: «قال الرسول صلى الله عليه وسلم …..»! وهو مرفوض عند المحدثين، ولا يستدل به عند الفقهاء، لكنه يأتي عند البخاري بصيغتين: (قال يقول)، و(ذكر يذكر)! والصيغة الأولى (قد) تكون مبررة بعدم التكرار؛ حين يكون قد أورد السند كاملًا في باب سابق، أما الثانية فيسمونها صيغة (التمريض) ويرفضونها، لكنها لا تعد (جرحًا) في رواية البخاري؛ بل على العكس هي من كمال عدالته، وصرامته في تطبيق الشرطين، ووعيه الدقيق بكل كلمة يقولها!

فهل يصمد الدكتور (عبداللطيف بخاري) للحساب بهذه الدقة (البخارية)؟ ويثبت أنه ـ وهو عضو اتحاد كرة القدم ـ في مستوى المسؤولية عن تغريدته التي اعتمد فيها على حاسة (الشم) فقط؟

لقد أجاب هو بمحاولته ـ ككثير من المغردين والمسؤولين ـ التملص من المسؤولية؛ معتقدًا أن (تغريرته) الدنيئة نحوًا وأسلوبًا؛ كشوارد الزميل العظيم (أبي الطيب الكذاذيبي)!

ورغم أن الكثيرين يجزمون أنه لن يحاسب قانونيًّا ولا هلاليًا؛ قياسًا على (فقاقيع) سابقة، ولكن من يفكنا من شماتة الدكتور (يوسف زيدان)، حين يقرأ (شمشمته) في تويتر، و(طقطقتنا) عليها؟!!!
نقلا عن مكة

التعليقات مغلقة.

4 تعليقات

  • 4
    شيهانة??

    ف حال تحدث الشخص أوكتب الآذان و العيون ستة ع ستة —- والمصيبة أن أغلب ( المتلقين ) الفهــم عندهم لك عليه — حلّهــــــا !

  • 3
    شيهانة??

    رب كلمة قالت لصاحبها دعنّي ——( أَخْرِجُوا أَنفُسَكُمُ )!

  • 2
    شيهانة??

    ( لَبيب ) سريعُ الفَهْم ومُدْرِك للأُمور!

  • 1
    نقاش الحقيقه

    سلمت يداك ولسانك وحاسة شمك !!!!!!!!!!!!! دكتوراة التعصب التلفيقي