الرئيسية / انتهت فترة (عيد) وبدأ عهد (عادل)‎!

انتهت فترة (عيد) وبدأ عهد (عادل)‎!

انتهت فترة (عيد) وبدأ عهد (عادل)‎!

بقلم : أحمد الحاج

كاتب سوداني متخصص في التحليل الرياضي السعودي

بالأمس أسدل الستار عن إنتخابات إتحاد كرة القدم السعودي بفوز الدكتور (عادل عزت) برئاسة الإتحاد عقب فوزه على منافسه (سلمان المالك) ب (25) صوتاً مقابل (17) صوت لتبدأ كرة القدم السعودية عهداً جديداً مع الرؤى الطموحة للدكتور (عادل عزت) والذي خلف الأستاذ (أحمد عيد) الذي لم يرشّح نفسه لدورة رئاسية أخرى عقب سنواته الأربع التي قضاها في رحاب إتحاد القدم السعودي.

الدكتور عادل عزت في نبذة مختصرة هو أحد الإعلاميين الرياضيين كأول علاقة له بكرة القدم والتي أصبح بعدها عضو شرف بنادي (الأهلي السعودي) لقرابة العشر سنوات ثم اتجه للعمل بمنصب تنفيذي بشركة عبد اللطيف جميل المحدودة كما يعمل كمحاضر في الإدارة الرياضية بجامعة الملك عبد العزيز بجدة.

نبذة الدكتور (عادل عزت) الذي يحمل درجة الدكتوراة في مجال (التسويق) يؤكّد أن كرة القدم السعودية موعودة بفكر رياضي على مستوى عال لأن قائدها الجديد اعترك بالعمل الرياضي وتحديداً مجال كرة القدم ويحمل من المؤهلات والدرجات العلمية ما يؤهله لشغل هذا المنصب.

القاسم المشترك بين الرئيس السابق (أحمد عيد) والرئيس الجديد (عادل عزت) هو النادي الأهلي جدة فالأول كان حارس مرمى النادي الملكي والثاني تقلّد منصب عضو شرف بنفس النادي وهو ما سيفتح الباب أمام المتعصبين بالجار اللدود (الإتحاد) للحديث مجددا عن محاباة الرئيس الجديد كما كان يحدث مع إتحاد عيد.

الملفت للإنتباه في انتخابات إتحاد كرة القدم السعودية هو أن الرئيس السابق أحمد عيد يعتبر أول رئيس يتقلّد المنصب (بالإنتخاب) ليصبح عادل عزت هو الثاني عقب أربع سنوات بعيداً عن نظريات التشبّث بالمناصب والتسمّر بالكراسي القيادية بإدارة النشاط الكروي بالمملكة.

نهج التجديد سيقود الكرة السعودية إلى التطوّر بلا شك فالرئيس الجديد سيبدأ من (إخفاقات وسلبيات) الرئيس السابق وبالتأكيد فإن المحاضر بكلية الإدارة الرياضية لن يجد الكثير من العناء في تطبيق نظرياته وفلسفته التي ستمنح المزيد من التوهج للكرة السعودية.

النهج المذكور أي (التجديد) لم يتوقف على منصب الرئيس فقط بل حتى نائب الرئيس شهد فوز الأستاذ (ياسر المسحل) كما فاز بمقاعد أعضاء مجلس الإدارة كل من (خالد المقرن – عبد الله البرقان – مريح المريح – محمد الزهراني – موسى الزياد).

والأسماء الخمسة تكرر منها كل من (خالد المقرن – عبد الله البرقان) اللذان تواجدا في عضوية إتحاد عيد السابق بينما كان ظهور الثلاثي الآخر جديداً في سماء إتحاد القدم.

بالنسبة لمنصب الأمين العام سيتم (بالتعيين) من قبل رئيس الإتحاد السعودي لكرة القدم عقب إجتماع مجلس الإدارة وكذا الحال بالنسبة للجان (الأربعة عشر).

اللجان الأربعة عشر هى (اللجنة التنفيذية – اللجنة المالية والتسويق – لجنة المسابقات – لجنة الحكام – اللجنة القانونية – لجنة الطب الرياضي – لجنة العلاقات الدولية – لجنة الإحتراف وأوضاع اللاعبين – لجنة الإعلام – لجنة ألعاب كرة القدم – لجنة الدراسات الاستراتيجية – لجنة المسؤولية الاجتماعية – لجنة الإنضباط – لجنة الإستئنافات).

عموماً هى فترة جديدة لكرة القدم السعودية بفكر جديد وتطلعات وآمال العودة إلى بطولات كأس العالم من جديد ليس بغرض (شرف التمثيل) وإنما لأجل (التنافس).

التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

4 - ?سُندُس
2017-01-02 10:50:38
المسألة مو مسألة شهادات المسألة مسألة "فكر"? و"حكمة" ياما ناس ماسكين مناصب وفاتحين بيوت وإذا تقصيت أخبارهم وشفت علومهم يتضح لك أنهم مايملكون ذرة فكر "طبول" !
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
3 - ?سُندُس
2017-01-02 10:42:17
"الدكتور" .. الوعد الميدان ! يعني أركد ي زول ولاتستعجل حتى تتضح الصورة.
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
2 -
2017-01-02 06:44:53
**** انتهت فترة (عيد) وبدأ عهد (عادل)‎!
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
1 - يا زول زعلان على خروج المالك مرشح فريقك
2017-01-01 20:51:59
فقراويتك صدمت بنتائج الإنتخابات ولن يجدي سحبك على الناعم فميولك لنادي الناصرية فريق ابن جلدتك ماجد اهتز لفوز عادل ولهزيمة مرشحه المالك والفرق بالخبرة والقدرات بينهما كبير جدا لصالح د عادل.
لا يعجبني(3) اعجبني(1)

أضف تعليق
كاريكاتير