رئيس التحرير : مشعل العريفي

تغريدة "العريفي" عن فتوى قديمة لابن عثيمين..تشعل جدل المغردين!

صحيفة المرصد: أثارت تغريدة للداعية الدكتور محمد العريفي نقل خلالها فتوى قديمة للشيخ محمد بن صالح العثيمين حول مصافحة الجالسين في مجلس حالة من السجال بين المتابعين.
فبينما رأى البعض في الفتوى تخفيفاً عنهم وإزالة للحرج الذي يقعون فيه دائماً، رأى آخرون أن الأمر متروك لكل شخص حسب ما يرى.
ليس من السنة مصافحة الجالسين واحدًا واحدًا
وكان الشيخ بن عثيمين قد أفتى بأنه: ليس من السنة مصافحة الجالسين واحدًا واحدًا عند دخول المجلس.. خاصة إذا كان العهد برؤيتهم قريبًا.. مستندًا في ذلك إلى أن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يدخل المجالس ولا يصافح الناس ويجلس حيث ينتهي به المجلس".
الالتزام بمصافحة كل الجالسين في المجلس
وذكر البعض في تعليقاتهم بعضا من الطرائف التي وقعت لهم خلال دخولهم إلى المجالس حيث الالتزام بمصافحة كل الجالسين في المجلس.
وقال أحد المغردين متفاعلا مع العريفي :" أمس دخلت عرس وسلمت على واحد بعدين اللي بجمبه قام يسلم الثالث مثله..الله وكيلك لفيت عليهم كلهم.. السلام عليكم مبروكين ما شاء الله كيف حالكم وش اخباركم".
وعلّق آخر يدعى مانوستو قائلًا: "اللي يبغى يصافح يصافح واللي يبغى سلام حواجب يسلم حواجب.. ما بيحترق المجلس".
وإذا صافحتهم وين المشكلة؟
وأضاف فهد ابراهيم الهويسين مع ما ذهب إليه قائلا: "وإذا صافحتهم وين المشكلة؟". بينما قال غالب الشريف أن ذلك لا يسبب له أية مشكلة مضيفا: "والله يا شيخ هذي أسويها بالمدرسة يوميًّا .. لكن ما عندي مشكلة عددنا 5 معلمين فقط".
وأعربت "ودق" عن سعادتها بالفتوى التي توافقت مع رؤيتها فقالت: "والله معاناه حنا نسلم عليهم وحده وحده وعددهم مليون.. صرت أكره العزايم والمناسبات.. طلع معي حق". أما خالد فعلق قائلا: " ياتسلم على الكل يا تختصر وتقول سلام تحيه بصوت عالي".
للاشتراك في خدمة “واتس آب المرصد” المجانية أرسل كلمة “اشتراك” للرقم (0553226244)
في حال رغبتكم زيارة “المرصد سبورت” أضغط هنا

arrow up