رئيس التحرير : مشعل العريفي

بالفيديو.. "الساعد" يكشف سبب وجود حملات ضد إزالة الأحياء العشوائية.. ويذكر بما حدث في عامي 2011 و2012

صحيفة المرصد: قال الكاتب الصحفي محمد الساعد، إن الحملة ضد إزالة وتطوير الأحياء العشوائية تقاد من محاور خارجية معادية للمملكة العربية السعودية تحاول إما خلق أحادث ومشاكل داخل المملكة، لهز الحالة الأمنية والاجتماعية المستقرة أو الاستفادة من بعض القضايا وتوظيفها لإحداث قلائق وفرقة وترويج وتشويه.
وأضاف خلال حديثه بنشرة الرابعة لقناة العربية، أن هذه ليست المرة الأولى التي تقام فيها مثل هذه الحملات، لكن سبقها ما حدث ضد هيئة الترفيه وبعض المناسبات التي تقيمها.
كما ذكر الساعد، بما حدث في عامي 2011 و2012، مشيراً إلى أن نفس المجموعات المعادية، كانت تقوم بالترويج لقضايا مجمتعية غير حقيقية وإخارج قضايا مزورة والترويج لها على اعتبار أنها قضايا حقيقية، وإثارة الرأي العام من ورائها.
وأكد أن هذه الحملات تهدف إلى زغزعة الاستقرار، وإعاقة مشروع المملكة للوصول إلى دولة متحضرة متمدنة ومشروع النهضة السعودية الجديد الذي يقوده الأمير محمد بن سلمان من أجل رؤية المملكة 2030.
هذا وتشهد محافظة جدة تطويراً لإزالة الأحياء العشوائية والتي تجاوزت 30 حياً، وصاحب ذلك حملات مضادة على مواقع التواصل الاجتماعي غالبيتها من الخارج.
وبدأ مشروع التطوير في هذه الأحياء، بهدف تحسين هذه البقعة وإنشاء بنية تحتية حديثة وأحياء منظمة، بعد أن كانت في السابق أوكاراً صالحة للجريمة، وترويج المخدرات، وسبق أن أعطت الجهات المختصة اشعاراً مسبقاً لسكان المنازل قبل الإزالة، وتعويض من يملكون الصكوك والمستندات، والعمل على توفير حلول سكنية بديلة.
 

arrow up