رئيس التحرير : مشعل العريفي

دراسة أميركية تقلب الموازين حول تأثير كورونا على الخصوبة

صحيفة المرصد: كشفت الدراسة الأميركية الحديثة التي نشرتها المجلة الأميركية لعلم الأوبئة العلمية أن لقاحات كورونا لا تؤثر على الخصوبة أكان للرجال أو النساء، ولكن الإصابة بكوفيد-19 قد تؤثر على الخصوبة لمدة تصل إلى شهرين.
معدلات الخصوبة وبحسب العربية، رصدت الدراسة بيانات أكثر من 2100 امرأة ورجل في الولايات المتحدة وكندا. وأشارت إلى أنه لم يكن هناك أي تأثير على معدلات الخصوبة للقاحات كورونا، ما يؤكد سلامتها للاستخدام.
كورونا والحمل وأظهرت البيانات أن النساء اللاتي ثبتت إصابتهن بكورونا كنّ أقل عرضة للحمل خلال الـ 60 يوما التي تلت الإصابة.
وقالت إميليا ويسلينك، متخصصة بعلم الأوبئة من جامعة بوسطن، لشبكة "سي أن بي سي" الإخبارية الأميركية إنه "ليس هناك أي ضرر يتعلق بتأثر النساء بقدرتهن على الحمل، ولكن الأمر قد يستغرق وقتا أطول بعد الإصابة بكورونا".
جودة الحيوانات المنوية وأكدت أن النتائج حتى الآن لم تظهر أي آثار طويلة المدى على خصوبة الرجال والنساء بسبب الإصابة بكورونا. وقالت آدي كاتز مديرة قسم أمراض النساء في لينوكس هيل" الالتهاب الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا قد يلعب دورا في تقليل جودة الحيوانات المنوية. وأن دراسات متعددة أظهرت الآن أن عدوى كوفيد يمكن أن تؤثر على خصوبة الذكور، وخاصة الذين يصابون بمرض متوسط إلى شديد".

arrow up