رئيس التحرير : مشعل العريفي

بطل الدوري المقبل من الصاعدين

نقترب من نهاية الموسم بعد أن تقاسم الهلال بطل الدوري مع الاتحاد بطل كأس ولي العهد تقاسم الكعكة الرئيسية للمسابقات الكروية السعودية ولم يبق إلا كأس الملك والتي يتنافس عليها الهلال والأهلي بالدرجة الأولى والتعاون مع الفيصلي بالدرجة الثانية، فالتوقعات الفنية تشير إلى أننا بصدد انتظار مواجهة كبرى بين الناديين ستعتبر قمة التنافس بينهما هذا الموسم داخل الملعب وخارجه.
شخصيا لا أتوقع مفاجآت كبيرة في مباريات نصف النهائي لكاس الملك، مع عدم التقليل من إمكانيات الفيصلي كفريق قادر على إحداث مفاجأة أمام النادي الأهلي، وكذلك الحال بالنسبة للتعاون الذي يقدم مواسم متميزة مؤخرا حتى أصبح من أركان اللعبة والمنافسة في الساحة السعودية، فمواجهته مع الهلال ليست مضمونة لكنني أجدد التأكيد على أن الهلال هو المرشح الأقوى للذهاب إلى النهائي الكبير.
موسم صعب مررنا به، فيه الكثير من الأحداث الساخنة داخل الملاعب وبالطبع خارجها، وبعد تغير اتحاد كرة القدم تحول المعارضون إلى موالين والعكس صحيح، وربما ‏يكون هذا من الخصوصية السعودية المعتادة!
تعالوا نتفق أولا، هل مررنا بموسم قوي أو ضعيف أو متوسط كحل وسط، بالطبع ستكون أغلب آراء الشارع الرياضي على هذا السؤال حسب نتيجة فريقك المفضل وهذه إحدى مشاكل التقييم في الساحة الرياضية إذ تسيطر المشاعر بشكل واضح على العقل عند العاشقين لهذه الأندية.
إن الوضع المالي هو أكثر ما يقلقني على مستقبل الأندية والدوري ‏المقبل، ‏هناك تحديات مصيرية تنتظر الأندية الجماهيرية السعودية خصوصا في فترة إعداد الدوري المقبل، ‏في تراجع حجم التمويل من أعضاء الشرف أو الشركات الراعية سيحدد مقدرة الأندية الغنية على التميز في التعاقدات والاستقطابات تتجه إلى منطقة ضبابية وهو ما قد يفتح الطريق لأندية الوسط والمؤخرة للذهاب بعيدا في المنافسة، وأعني فعلا ما أقول، والموسم المقبل سيثبت لكم.
نقلا عن الرياض

arrow up