رئيس التحرير : مشعل العريفي

عالم روسي يتوقع كارثة طبيعية عالمية ستحدث خلال السنوات المقبلة!

صحيفة المرصد-وكالات: أعلن عالم المناخ الروسي من جامعة القرم الفدرالية، فلاديمير ريابوف، أن ارتفاع درجة الحرارة خلال 30 عاما المقبلة أكثر من درجة ونصف مئوية، سيؤدي إلى تغيرات طبيعية كارثية.
غرق 30 بالمئة من اليابسة ويشير ريابوف في حديث لراديو "سبوتنيك في القرم"، إلى أن ارتفاع متوسط درجة الحرارة أكثر من درجة ونصف مئوية سيؤدي إلى غرق 30 بالمئة من اليابسة، موضحًا أن الاحتباس الحراري ليس نتيجة النشاط البشري فقط. لأن السبب الرئيسي هو العمليات الطبيعية، والبشر يمكنهم فقط تسريع أو إبطاء بعض هذه التغيرات.
وأضاف: كان ارتفاع درجات الحرارة خلال الأربعين عاما المنصرمة أعلى من أي وقت مضى، حيث ارتفع متوسط درجة الحرارة بمقدار 2 درجة مئوية. ويقول محذرا، "ونتيجة للتغيرات المناخية السريعة، ستحصل كوارث طبيعية، وكلما كانت هذه التغيرات أوسع، تزداد خطورة الكوارث أكثر".
اتفاقية باريس للمناخ ويشير العالم إلى أن اتفاقية باريس للمناخ تتضمن تحذيرا - إذا ارتفعت درجة حرارة الأرض خلال الثلاثين عاما المقبلة، أكثر من درجة ونصف مئوية، فسوف يؤدي هذا إلى حدوث كوارث طبيعية عالمية، تشكل العواصف والأعاصير والأمطار الغزيرة مقدمة لها.
ويقول، "قد يكون ذوبان الجليد في المحيطات بداية لهذه الكوارث، يليه ذوبان الجليد على قمم وسفوح الجبال، ما سيؤدي إلى غرق 30 بالمئة من اليابسة". ويؤكد العالم، على أنه نتيجة لذلك ستغمر المياه مناطق مكتظة بالسكان.

arrow up