burger menu
رئيس التحرير : مشعل العريفي

براءة سيدة أمريكية وصديقها من جريمة قتل واغتصاب طفلة بعد 34 عاماً.. والكشف عن سبب الواقعة!

صحيفة المرصد: برأت المحكمة، امرأة من ولاية تينيسي الأميركية تدعى، جويس واتكينز، من قتل ابنة أختها الكبرى بعد أن قضت 27 عاماً في السجن.
وفي تفاصيل الواقعة، التي حدثت يوم 26 يونيو 1987، فإن واتكينز اصطحبت ابنة شقيقتها الكبرى براندي معها برفقة صديقها تشارلي دن لمدة 9 ساعات، لكن الطفلة التي كانت تبلغ آنذاك 4 سنوات تعرضت لإصابة واضطرت خالتها واتكينز لنقلها للمستشفى، بحسب شبكة "سي إن إن" الإخبارية.
وقال الطبيب إن الطفلة براندي عانت من إصابة في المهبل وصدمة في الرأس قبل أن تتوفى خلال اليوم التالي، خلال تلك الفترة التي كانت بصحبة خالتها واتكينز وصديق خالتها دن.
وبعد الواقعة بعام في أغسطس 1988، اتهم كلاً من واتكينز وتشارلي دن بارتكاب جريمة قتل من الدرجة الأولى واغتصاب، وقضى الاثنان 27 عاماً خلف القضبان قبل أن يتم الإفراج المشروط عنهما في عام 2015.
وتوفي دان في السجن قبل إطلاق سراحه، بينما حصلت واتكينز هذا الأسبوع على حكم ببراءتها بعدما تبين أن براندي تعرضت للإصابات بسبب حادث في الملعب ولم تغتصب وتقتل.
من جانبها قالت واتكينز: "أشكر كل الناس على دعواتهم ومساعدتي في الخروج من هذه الفوضى التي كلفتني نصف حياتي دون أن أفعل شيء، لكنني سأتجاوزها".

arrow up