رئيس التحرير : مشعل العريفي

أول تعليق من "الكاظمي" على الضربة الأميركية لقوات الحشد الشعبي الموالي لإيران

صحيفة المرصد : ندد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بالضربات الأميركية لميليشيات الحشد الشعبي الموالي لإيران، على الحدود بين سوريا والعراق، ليل الأحد الاثنين ، معتبرا أنها "انتهاك سافر لسيادة العراق"، بحسب سكاي نيوز.
وقال في بيان صادر عن مكتبه "يجدد العراق رفضه أن يكون ساحة لتصفية الحسابات ويتمسك بحقه في السيادة على اراضيه ومنع استخدامها كساحة لردود الفعل والاعتداءات داعيا إلى "التهدئة وتجنب التصعيد بكل أشكاله".
وفي واشنطن، اعتبرت رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، أن الضربات التي شنتها الطائرات الأميركية "دفاعية"، وتبدو محددة ومناسبة كرد على تهديد خطير.
وأكدت بيلوسي في بيان نشره الكونغرس الأميركي أن حماية القوات الأميركية أولوية مقدسة.
وكان البنتاغون قد أفاد في وقت سابق بأن الولايات المتحدة شنت ضربات جوية على أهداف لمليشيات موالية لإيران في المنطقة الحدودية بين العراق وسوريا، لـ"القضاء على تهديد" وردا على سلسلة من الهجمات الموجهة ضد "مصالح الولايات المتحدة" في العراق.
وشدد البنتاغون على أن الضربات استهدفت مستودعات أسلحة ومنشآت تستخدمها عدة مجموعات، بينها "كتائب حزب الله" و"كتائب سيد الشهداء"، وهي مجموعات في ميليشيات الحشد.
وهذه هي المرة الثانية التي توجه فيه إدارة الرئيس جو بايدن ضربات جوية مركزة ضد ميليشيات الحشد على الحدود بين سوريا والعراق.

arrow up