رئيس التحرير : مشعل العريفي

شاهد.. وزير الطاقة يبين بالأرقام نجاح منظمة أوبك بلس في ضبط الأسعار.. والمحاور "أجبتني على 3 أسئلة بنفس الوقت قبل أن أطرحها عليك"

صحيفة المرصد : أوضح الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزير الطاقة خلال مؤتمر نجاح منظمة أوبك بلس في ضبط الأسعار مقارنة مع أسواق مصادر الطاقة الأخرى فيما رد عليه المحاور: "أجبتني على 3 أسئلة بنفس الوقت قبل أن أطرحها عليك".

وقال الأمير موجها حديثه للمحاور : "أود أن أعرض بعض الشرائح شريحتين أو ثلاثا إن لم يكن لديك مانع "فيريدون" ؟ ورد المحاور قائلا : بالتأكيد.

وتابع : "الأمير": لأوضح النقطة, لا أعلم إذا ما كان بإمكاننا عرضها هنا.. ها هي ، هذا أحدث ما يمكن وأفضل ما يمكن ، هذه أسعار الجمعة.. لا أتحدث عن الأسعار مطلقا ولكني أعرضها كما هي سواء كانت جيدة أو سيئة ، انظر إلى الغاز المسال ، انظر إلى الغاز الطبيعي في المملكة المتحدة انظر إلى الولايات المتحدة .. انظر إلى الفحم في الاتحاد الأوروبي ، انظر إلى الفحم في الولايات المتحدة ، وانظر إلى برنت وانظر إلى النسب المئوية ".

وأردف: هل لي أن أسأل أصدقاءنا هنا ومن يسمعني: أي الأسواق أداؤه أفضل، أوبك بلس أم الأسواق غير المنظمة؟ ، وانظروا إلى عواقب ذلك! 300% و296% وما إلى ذلك ، كما أود أن أعرض عليكم المشاكل الملموسة التي لا يستطيع أي منتج حلها .

وأكمل: "من حسن الحظ أنني من ضمن مجموعة هنا من الخبراء من القطاع .. على الأقل في خبرتي الممتدة لخمسة وثلاثين عاما في هذا القطاع .. متى وصلنا إلى 50 أو 47 دولارا .أعتقد أنها لا تظهر بشكل سليم لكنها 47 دولارا من هوامش التكرير ، 650% نسبة التغيير من شهر مارس إلى اليوم أو 650% نسبة التغيير بين معدل خمس سنوات وما هو عليه اليوم . "

وأضاف: ما الذي يدل عليه هذا ، بكل بساطة يدل على أنه ليس هناك قدرة تكريرية تعادل الطلب الحالي والتوقعات.. مرة أخرى ، توقعات الطلب في هذا الصيف عندما يحتاج الناس إلى البنزين والديزل وغيره من أجل تنقلهم .

وقال: "كما لا يخفى تطرح دائما قضية العدل والظلم لن مع كل ما يحدث واسمح لي أن أسمية الضجيج حول أسعار البترول ، انظروا إلى من هو المستفيد الأكبر من ذلك .. هذه من دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ودول مجموعة السبع ، وهذه الأرقام مرة أخرى " طازجة" فهي مبنية على أسعار يوم الجمعة الماضية ".

واختتم حديثه قائلا: من هو المستفيد من ذلك ، انظروا إلى المنتجين ، جميع المنتجين، وأنا أسأل الجميع هنا: ألم يأن للناس أن يعيدوا حساباتهم في ما يعلمونه بالضرائب؟ . إذا كانوا يشتكون من أسعار البترول الخام وأسعار المنتجات المكررة ".



arrow up