رئيس التحرير : مشعل العريفي

بسبب خطأ طبي..شاهد..شاب يعيش20 عاما على أنه فتاة ..والهوية ما زالت باسم رندة بالرغم من طلب التغيير إلى رائد!

صحيفة المرصد: عرضت قناة الإخبارية، تقريرًا يرصد مشكلة شاب تعرض لخطأ طبي عند ولادته، وتحول بسببه إلى أنثى لمدة 20 عامًا.

من رائد إلى رنده
وأوضح التقرير أن رائد الذي سمي برنده، ولد في مستشفى حكومي بالرياض، مع وجود تشوهات في المناطق التناسلية لم يتم اكتشافها أثناء الولادة.

ولم يظهر عليها علامات البلوغ عند النساء، ولكن عندما راجعت رنده إحدى المستشفيات، تم اكتشاف أعضاء تناسلية ذكورية داخل البطن، وبأنها ليست أنثى طيلة عشرين عاما.
شعور غريب
من جانبه، قال المتضرر، رائد شبيلي: "في البداية كان شعور غريب، كأنه أحد يكذب عليك، وغير منطقي بالنسبة لي، وكأني رجعت لنقطة الصفر في حياتي".
وتابع رائد: "اسم جديد وهوية جديدة، ولا يوجد أصدقاء أو أقارب".
عملية جراحية
وواصل: "من المفترض أن يقوم الدكتور بعمل عملية جراحية وأخرى تجميلية، وأن أذهب إلى مركز في بريطانيا عند دكتور مختص في هذه الأمور ويفعلها بطريقة صحيحة".
وأكمل: "ولكن المشكلة أننا رفعنا أوراق سفر للخارج، ولكن تم رفضها في النهاية".
الشؤون الصحية
وأشار والد رائد، إلى أنه متواصل منذ بداية المشكلة مع الشئون الصحية، معلقًا: "أكثر من 6 شهور، ولم يجدوا الملف ولا الدكاترة المسئولين عن الولادة، معقول أن الملف بالمستشفى، وما يحفظ فيها أرشيف".


arrow up