رئيس التحرير : مشعل العريفي

" لا يوجد له علاج".. "جدري القرود" يهدد العالم بعد رصد حالات للإصابة به في هذه الدول

صحيفة المرصد: حالة من القلق سيطرت على أوروبا بعد انتشار نوع غير عادي من الجدري يسمى بجدري القرود، حيث يوجد حتى الآن 12 حالة مؤكدة، ولا يزال 20 حالة أخرى قيد التحقق من الإصابة، وفقا لصحيفة "الموندو" الإسبانية.

وأعلنت 3 دول، اكتشاف حالات مشتبه بها في الإصابة، إذ أعلنت وزارة الصحة الفرنسية اكتشاف أول حالة يشتبه في إصابتها بفيروس جدري القرود في منطقة باريس، فيما رصدت أستراليا حالة عدوى محتملة بجدري القرود لمسافر عائد من أوروبا، بينما أعلنت كندا تأكيد حالتي إصابة، وسط مؤشرات على انتشار الفيروس في جميع أنحاء العالم.

وتشتمل أعراض جدري القرود على الحمى والطفح الجلدي بشكل مميز، حيث تبرز حبوب على الجلد، وهناك سلالتين رئيسيتين له إحداهما سلالة الكونغو، وهي الأشد خطورة بنسبة وفيات تصل إلى 10 بالمئة، وسلالة غرب إفريقيا بمعدل وفيات حوالي 1 بالمئة من حالات الإصابة.

وأبلغ مسؤولو الصحة في إسبانيا عن 7 حالات إصابة بجدري القرود، ورفع البرتغال عدد الحالات المؤكدة إلى 14 حالة يوم الخميس مع انتشار المرض في أوروبا، بعد أن كان مقتصرا على إفريقيا، مشيرين إلى أن جميع الحالات المبلغ عنها حتى الآن تتعلق برجال في مدريد.

إلى ذلك، ارتفع عدد الحالات المؤكدة في بريطانيا إلى تسعة، وقالت وكالة الأمن الصحي البريطانية يوم الأربعاء إن الحالات الأخيرة التي تم الإبلاغ عنها هذا الأسبوع شوهدت "في الغالب في مثليين وثنائيي الجنس، مشيرة إلى أنه من غير الواضح كيف أصيب الناس بالعدوى.

وجدري القرود هو فيروس نادر شبيه بالجدري البشري، وتم رصده لأول مرة في جمهورية الكونغو الديمقراطية في السبعينيات. وزادت الحالات في غرب أفريقيا في العقد الماضي، ولا يوجد أيّ علاج أو لقاح متاح لمكافحة المرض.

arrow up