رئيس التحرير : مشعل العريفي

شاهد : قصة شاب سائق تاكسي تزوج " ستينية ثرية" ليكون محرما لها في الحج وأثناء عودتهما للرياض حدثت المفاجأة!

صحيفة المرصد : روى شاب قصة رجل يدعى " نواف" عمرهُ (30 عامًا)، والذي جاء من قريته للرياض ليبحث عن وظيفة، ولكنه بعد بحث كبير لم يعثر على واحدة، مشيرا إلى أن أحدهم اقترح عليه بأن يقوم بشراء " تاكسي"، والذي كان معروفًا في ذلك الوقت بـ"الليموزين"، وأخذ نواف بالنصحية وجمّع ثمن الليموزين واستلف من آخرين ما تبقى وقام بشرائها.

يعمل سائق ليموزين

وبدأ نواف يعمل جيدًا على الليموزين، حتى جاء يوم وكان موعد توصيل سيدة كبيرة من إحدى مستشفيات الرياض لمنزلها، وبعد توصيلها طلب منه رقم جواله حتى إن احتاجته يومًا تجده بسهوله، لقضاء مشاويرها المختلفة.

ولحسن نية نواف أطاعها بالفعل وحصلت على رقم جواله، وبدأت بالاتصال به كثيرًا كلما احتاجت شيئًا، حتى لو كان غرضًا بسيطًا من أحد المحلات، والذهاب للمستشفى بالإضافة لزيارة معارفها وأقاربها، مع العلم أن عمرها فوق الستون عامًا.

وفي مرة ما أثناء توصيلها عرضت عليه أن تعطيه حق عمله معها بالشهر، حتى يعتمد على نفسه ويستطيع قضاء حوائجه بدلًا من الأجر اليومي الذي لا يستفيد منه شيئًا، ويصرف كاملًا.

وبدأت السيدة الستينيه في إعطاء نواف أول مبلغ (4 آلاف ريال)، على الرغم من أن تكلفة مشاويرها معه، كانت أقل بكثير من هذا المبلغ، حتى وصل ما يتقاضاه نواف هو (6 آلاف ريال) شهريًا.

طلبت الزواج منه

وذات يوم حكت له عن حياتها ، وأن ليس لها أحد في الحياة، وزوجها توفى منذ فترة طويلة ولم يرزقهما الله بالأطفال ، وأقاربها يعيشون في الكويت وهي مازالت تعيش في السعودية ميسورة الحال.

وتفاجأ نواف بطلبها الزواج منه حتى يكون محرمًا لها؛ لتتمكن من الحج ، إلا أنه رفض في بداية الأمر معتبرها مثل والدته . وبعد إصرار منها وتفكير وافق نواف على طلبها، مؤكدًا أنه يريدها أن تحج بيت الله .

وتزوج نواف من الستينية وخلال أيام قليلة كان قد انتهى من جميع إجراءات الحج لها وله، وذهبا معًا إلى مكة وتمكنامن قضاء الحج .

أثناء عودتهما من الحج

وعندما وصلا إلى "الطائف" تعرضت لأزمة صحية كبرى، ونقلها إلى أقرب مستشفى ونقلت للرعاية الفائقة بعد دخولها في غيبوبة، وكان لابد من إجراء عملية جراحية لها على الفور.

ووافق نواف على إجراء العملية، وبعد عدة أيام من إجرائها انتكست حالتها، وبلغه الأطباء أنها قد تتوفى في أي وقت، وبالفعل بعد أقل من 12 ساعة توفت ، وأبلغ نواف أهلها، وأقيم عزائها في الطائف .

وثيقة

وبعد شهر من وفاتها، وجد نواف وثيقة مثبته حكوميًا منها بأنه المتصرف الوحيد في كل ممتلكاتها، مؤكدًا خلال سرد القصة أنه أوصل زوجته الستينية إلى المحكمة قبل أيام قليلة من الحج دون أن يسألها لماذا.

وأصبح نواف المتصرف في ممتلكاتها المادية والتي بلغت (4 مليون ريال)، بجانب الأراضي والعقارات التي أصبحت في لمح البصر ملكًا له وحده.

arrow up