رئيس التحرير : مشعل العريفي

مصر.. كيف عاد مريض للحياة بعد وفاته 11 مرة وتوقف قلبه لمدة 35 دقيقة!

صحيفة المرصد: عاد مريض مصري، للحياة بعد أن توقف قلبه لمدة 35 دقيقة كاملة وثبتت وفاته 11 مرة. وقالت مديرية الصحة في البحيرة، إن الفريق الطبي بمستشفى كفر الدوار نجح في إعادة مريض للحياة بعد توقف القلب 35 دقيقة، وعمل 11 دورة إنعاش قلبي رئوي.

فيما تبين توقف قلب المريض بالفعل لمدة 35 دقيقة وتم خلال تلك المدة عمل الإنعاش القلبي الرئوي، حتى عاد للحياة مجددا وعاد له الوعي والإدراك.

وذكرت مديرية الصحة، أنه تم استدعاء فريق الإنعاش، وعمل إنعاش قلبي رئوي متقدم، وتم إعطاء 7 صدمات كهربائية، و11 أمبول أدرينالين، و6 أمبولات بيكارب، و4 أمبولات كردارون، وأمبول اتروبين، واستمر الإنعاش لمدة 35 دقيقة، لافتة إلى أنه تم خلال تلك المدة عمل 11 دورة إنعاش قلبي رئوي بمعدل دورة كل 3 دقائق.

وأوضحت أن قلب المريض عاد إلى النبض من جديد، ثم عاود التنفس الطبيعي، فتم فصل جهاز التنفس الصناعي اليدوي، وانتظمت العلامات الحيوية وضغط الدم ودرجة الوعي لتصبح طبيعية، ثم بدأ المريض في التحدث لمن حوله، وتكامل لديه الإدراك والوعي.

وأشارت مديرية الصحة إلى وجود انسداد كامل في الشريان الأمامي الرئيسي المغذي لثلثي عضلة القلب، ولذلك تم تركيب دعامة ذكية، كما تم فتح الشريان وتدفق الدم من جديد إلى قلب المريض، مشيرة إلى أنه تم وضع المريض بالعناية المركزة تحت الملاحظة لمدة 48 ساعة، وبعدها خرج من المستشفى عائدًا لمنزله في تحسن كامل وتام.

ومن جهته، ذكر الدكتور كريم فتحي، أنه بعد فحص الحالة، اكتشف وجود جلطة وارتجاف بطيني، وعلى الفور قام بعلاجه بواسطة الصدمات الكهربائية، مشيرا إلى أن المريض لم يعد لحالته ولذلك بدأ في عمل إنعاش رئوي قلبي متقدم وبخطوات معينة لمدة 3 دقائق في كل دورة، حيث تم منحه الأدرينالين، وفق "العربية.نت".

وتابع أن المريض توقف قلبه بالفعل لمدة 35 دقيقة، وتم خلال تلك المدة عمل الإنعاش القلبي الرئوي، حتى عاد للحياة مجددا وعاد له الوعي والإدراك.

arrow up