رئيس التحرير : مشعل العريفي

إلى أين تتجه أموال المستثمرين في ظل التضخم الحالي ؟..محلل اقتصادي يجيب

صحيفة المرصد : قال المحلل الاقتصادي عبدالله القحطاني مع دخول العام الجديد، وفي ظل عدم وجود أي مؤشرات على انفراج وشيك بملف التضخم، فإن حالة المشهد الاقتصادي على مستوى العالم، تجعل المستثمرين في حالة استنفار شبه يومية.



أموال المستثمرين
وأضاف خلال مقال حصري لـ"المرصد" تحت عنوان " إلى أين تتجه أموال المستثمرين في ظل التضخم الحالي ؟!" يأتي ذلك مع انخفاض المؤشرات العالمية والعربية للأسواق التقليدية، ومع زيادة التضخم، إذ سجلت أوروبا معدلات تضخم هي الأعلى خلال 13 عاماً في أكتوبر 2021، ووفقاً للبيانات الأولية من مكتب الإحصاء الأوروبي، ارتفع معدل التضخم في 19 دولة تتعامل باليورو إلى 4.1 في المئة خلال شهر أكتوبر الماضي.
التضخم في أمريكيسجل أعلى مستوى في39 عاما
وتابع، لا يختلف الوضع في أوروبا عنه في الولايات المتحدة الأميركية التي سجل التضخم فيها أعلى مستوى في 39 عاماً، لكن يبقى السؤال الأهم: إلى أين تتجه أموال المستثمرين خلال العام الجديد وفي ظل استمرار الأزمات التي خلفتها الجائحة الصحية على مستوى الأنشطة الاقتصادية؟.
الاقتصادات الناشئة
وأردف، لاشك أن الاقتصادات الناشئة والمتوقع لها نمو قوي، ستكون هي الوجهة للأموال الباحثة عن الاستثمار ومن أهمها في نظري حاليا هي دولتنا حفظها الله فهي تسعى حاليا جاهدة لبناء أرضية صلبة وقوية للاستثمار على المدى الطويل.
نظرة اقتصادية واستثمارية في رؤية 2030
واستطرد قائلا، المتأمل والفاحص بنظرة اقتصادية واستثمارية في رؤية 2030 وما تهدف إليه سيعرف ما أتحدث عنه.
واختتم، قد أثبتت الأرقام بما لايدع مجالا للشك، بداية توجه الاستثمارات إلى السعودية، فقد أعلنت وزارة الاستثمار إصدار 9383 رخصة للاستثمارات الأجنبية الجديدة خلال الربع الأول 2022، مقارنة ﺑ479 رخصة خلال الفترة ذاتها من عام 2021، بزيادة قدرها 1859%.

arrow up