رئيس التحرير : مشعل العريفي

دراسة حديثة تكشف عن شعور خطير قد يؤدي للإصابة بنوبة قلبية والموت المُفاجئ

صحيفة المرصد: كشفت دراسة حديثة، عن مدى تأثير العوامل النفسية المحتلفة، خاصة الشعور بالوحدة والعزلة الاجتماعية، في الإصابة بالنوبات القلبية، والتعرض لخطر الموت.

وأوضحت الدراسة، التي نشرتها جمعية القلب الأمريكية، أن الوحدة والعزلة الاجتماعية يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية مميتة بنسبة تصل إلى 29٪.

وقال الباحثون إن العزلة الاجتماعية والشعور بالوحدة يزيدان من خطر حدوث حادثة قلبية وعائية قاتلة أخرى، وهي السكتة الدماغية، حيث يتوقف تدفق الدم إلى الدماغ، وفق صحيفة "إكسبريس".

وأشار أحد الباحثين ويُدعى كريستال سين: "على مدى أربعة عقود من البحث، أثبتت بوضوح أن العزلة الاجتماعية والشعور بالوحدة لا سيما بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و25 عاما، يرتبطان بنتائج صحية ضارة.

arrow up