رئيس التحرير : مشعل العريفي

بعد محاولة قتله اليوم في عملية إرهابية ...من هو "سلمان رشدي" الذي أهدرت إيران دمه ورصدت مكافأة 3 ملايين دولار لمن يغتاله ؟

صحيفة المرصد : تعرض سلمان رشدي، الروائي الذي أدت كتاباته إلى تلقيه تهديدات بالقتل من إيران في الثمانينيات، للطعن في رقبته على ما يبدو، الجمعة، بينما كان يستعد لإلقاء محاضرة في غرب نيويورك.

واقتحم رجل المنصة في "معهد شاوتاوكوا" وشرع في لكم أو طعن رشدي 10 إلى 15 مرة، بينما كان يُقدَّم للحضور. وسقط الروائي البالغ من العمر 75 عاماً على الأرض، وتم توقيف المعتدي.

مؤلف آيات الشيطان

وبرز اسم سلمان رشدي منذ ثمانينيات القرن الماضي، بعدما أصدر روايته "آيات شيطانية" عام 1988، التي أثارت احتجاجات وصلت إلى حد إصدار فتوى بإهدار دمه من المرشد الإيراني الراحل الخميني.

وسلمان رشدي هو ابن رجل أعمال مسلم هندي، وتلقى تعليمه في إنجلترا، وحصل على درجة الماجستير في التاريخ من جامعة كامبريدج.

بعد التخرج في الكلية، بدأ العمل كمؤلف إعلانات في لندن، قبل أن ينشر روايته الأولى "Grimus" في عام 1975.

معالجة رشدي للمواضيع السياسية والدينية الحساسة حولته إلى شخصية مثيرة للجدل. لكن نشر روايته الرابعة "آيات شيطانية" عام 1988 هو الذي طارده لأكثر من 3 عقود.

مكافأة 3 ملايين دولار لاغتياله

وحظرت رواية رشدي "آيات شيطانية" الصادرة عام 1988، في إيران. وكان المرشد الأعلى الإيراني السابق الخميني أصدر فتوى تبيح هدر دم رشدي، وأعلنت مكافأة 3 ملايين دولار لأي شخص يقتله.

واستهان رشدي بذلك التهديد آنذاك، وقال إنه ليس هناك "دليل" على اهتمام الناس بالجائزة، في ذلك العام، نشر رشدي مذكرات بعنوان "جوزيف أنطون" تتناول الفتوى.

arrow up