رئيس التحرير : مشعل العريفي

بعد رحلته للشرق الأوسط.. والدة طاعن الكاتب "سلمان رشدي" تخرج عن صمتها وتكشف مفاجأة بشأن سلوك ابنها

صحيفة المرصد:أوضحت والدة الأميركي من أصل لبناني، هادي مطر، المتعاطف الإيراني والمتهم بمحاولة قتل سلمان رشدي الجمعة الماضية بنيويورك، أن ابنها الذي ولد ونشأ في الولايات المتحدة "قام في 2018 برحلة لمدة شهر إلى الشرق الأوسط، وعاد انطوائي المزاج ومتعصبا دينيا، يحبس نفسه في الطابق السفلي من البيت، ويرفض التحدث إلى عائلته لشهور".

وأشارت "سيلفانا فردوس"، أنها علمت بطعن سلمان رشدي، حين داهم عناصر من FBI منزلها، وأخرجوا من الطابق السفلي، حيث يقيم ابنها بمنطقة Fairviewفي ولاية نيوجيرسي، جهاز كمبيوتر إضافة إلى "بلاي ستيشن" وكتب وسكاكين وأداة لشحذ الشفرات "وكنت وقتها في مقر عملي، حين اتصلت بي ابنتي وأخبرتني أن عناصر من "مكتب التحقيقات الفيدرالي" موجودون في البيت، فصدمت للخبر".

وقالت إنها لا تعرف ما إذا كان ابنها قرأ كتاب رشدي، لكنها اكتشفت أنه أصبح أكثر تدينا منذ رحلته، إلى درجة أنه انتقدها لعدم تنشئة الإسلامية الصارمة، وفق "العربية نت".

وتابعت أنها لم تسمع من قبل بسلمان رشدي، ولم تقرأ أبدا أيا من كتبه "بل لم أكن أعرف حتى بوجوده، ولم أكن أعلم أن ابني قرأ كتابه، ولا أصدق أنه كان قادرا على فعل شيء كهذا، فقد كان هادئا جدا، أحبه الجميع، وبحسب ما قلت لمكتب التحقيقات الفيدرالي، فلن أكلف نفسي عناء التحدث إليه مرة أخرى.. إنه مسؤول عن أفعاله، فلدي قاصرتان أخريان وعليّ الاعتناء بهما، وهما بحالة استياء، وشعرتا بصدمة.

arrow up