رئيس التحرير : مشعل العريفي

‏ما الذي منح الإنسان الحديث ميزة على الإنسان البدائي؟

صحيفة المرصد : كشفت دراسة حديثة عن اختلاف من المحتمل أنه أعطى الإنسان الحديث، أو الإنسان العاقل، أفضليّة معرفيّة على إنسان "نياندرتال".

وإنسان "نياندرتال"، هم أشباه البشر الذين عاشوا في أوروبا، وأجزاء من آسيا في العصر الحجري، وذلك قبل انقراضهم منذ حوالي 40 ألف عام. حسب ال cnn.
وقال علماء في معهد "ماكس بلانك" لبيولوجيا الخلايا الجزيئيّة، وعلم الوراثة في ألمانيا، إنهم حدّدوا طفرة جينيّة أدّت إلى تكوين أسرع للخلايا العصبية في دماغ الإنسان العاقل.
ويختلف البديل البدائي للجين المعني، والمعروف باسم "TKTL1"، عن البديل لدى الإنسان الحديث بحمض أميني واحد.
وأضاف،مؤلف الدراسة، والأستاذ، والمدير الفخري في المعهد، ويلاند هوتنر: "حدّدنا الجين الذي يساهم في جعلنا بشرًا".
وبحسب الدراسة المنشورة في مجلة "Science"، استنتج الفريق أن هذه القدرة على إنتاج المزيد من الخلايا العصبية من المحتمل أن تعطي الإنسان العاقل ميزة معرفية لا علاقة لها بالحجم الكلّي للدّماغ، ما يُشير إلى أن الإنسان الحديث يتمتّع بـ"المزيد من القشرة المخية الحديثة للعمل معها مقارنةً بالإنسان البدائي القديم".

arrow up