رئيس التحرير : مشعل العريفي

"لن أسامحه ولو بعد مليون عام".. أول تعليق من زوجة البريطاني الذي ترك زوجته من أجل اللاجئة الأوكرانية

ترجمة حصرية: أعلن حارس الأمن البريطاني الذي ترك زوجته من أجل لاجئة أوكرانية بعدما قاما باستضافتها للإقامة بمنزلهما أنه ترك حبيبته الأوكرانية، بسبب تصرفاتها العدوانية.
وألقت الشرطة البريطانية القبض على اللاجئة الأوكرانية "صوفيا كركديم"، وأمرتها بالابتعاد عن توني جارنيت والذي أنهى علاقتهما التي استمرت 4 أشهر.
وجاء ذلك بعد أن قامت اللاجئة الأوكرانية بمهاجمة منزل عشيقها البريطاني، توني جارنيت البالغ من العمر 30 عاما، وفقًا لـ "ديلي ميل".
وعلق البريطاني على نهاية علاقته بالأوكرانية، قائلًا: "لا أريد التواصل معها بعد الآن، وقمت بحظر رقمها لكنها أتت إلى المنزل محاولة الهجوم وإقناعي بالعودة فاتصلت بالشرطة لكي لا تتعرض لي، وأريد استعادة أطفالي وعائلتي كاملة".
فيما قالت زوجة الرجل البريطاني في حديثها لصحيفة The Sun: "كنت أعلم أنها ستنتهي بكارثة بالنسبة لهما، لكن لم أكن أعتقد أنها ستأتي بعد أربعة أشهر فقط، ومن الصعب أن أتعاطف معه أو أسامحه ولو بعد مليون عام".

"لن أسامحه ولو بعد مليون عام".. أول تعليق من زوجة البريطاني الذي ترك زوجته من أجل اللاجئة الأوكرانية
"لن أسامحه ولو بعد مليون عام".. أول تعليق من زوجة البريطاني الذي ترك زوجته من أجل اللاجئة الأوكرانية

arrow up