رئيس التحرير : مشعل العريفي

مصيدة داخل الملعب.. شاهد: "الزحيفي" يكشف عن مفتاح الفوز الحقيقي للمنتخب السعودي على نظيره الأرجنتيني!

صحيفة المرصد: علق الباحث في ما وراء الطبيعة عبدالرحمن الزحيفي، على المباراة التي لعبها المنتخب الوطني السعودي مع نظيره الأرجنتيني، والتي انتهت بفوز الأخضر.

وأشار "الزحيفي" إلى بعض التقنيات المستحدثة في الملعب، والتي كانت مفتاح الفوز للمنتخب الأخضر، منها تقنية الاستشعار داخل كرة القدم لرصد التسلل، قائلا: يضعون داخل كرة القدم مستشعر، ويكون الملعب محاط بالمستشعرات في الزوايا وفي كل مكان".

وعلل ذلك، أنه إذا حدث تسلل، فمن خلال مكان إنطلاق الكرة يتم التعرف إذا كان اللاعب متسلل أم لا، قائلا: "الكرة فيها مستشعر يرسل لمستشعرات أخرى حول الملعب لتبين، هل كان هناك خروج للكرة أم لا وقد نصل لمرحلة أن يلحق بالكرة كاميرا".

وألحق "الزحيفي"، في مقطعه الذي شاركه عبر تطبيق "تيك توك"، تقرير عن هذه التقنية، التي ابتكرها الفرنسي رينارد، وهو أول مدرب طوع واستحدث التكنولوجية لصالح خططه التكتيكية.

وأضاف التقرير، أن تكتيك مصيدة التسلل، والذي أجمع المحللون على أنه أحد مفاتيح الفوز التاريخي، للمنتخب السعودي على نظيره الأرجنتيني، وكان عاملا أساسيا في إلغاء 3 أهداف أرجنتينية، فهو لا يترك واردة ولا شاردة ولا تقدم مهاجم ولا حتى بربع سنتيمتر.

وأشار التقرير أن المنتخب السعودي لم يكن يمكنه الفوز إذا لم تكن هذه التقنية متوفرة، موضحا أن هذا النظام المتطور، يحدد موقع اللاعبين والكرة بشكل دقيق، إذ يتوسط الكرة من الداخل مستشعر يرسل البيانات 500 مرة في الثانية الواحدة، بتحديد مكان الكرة بشكل دقيق و29 مجسا لكل لاعب في الملعب لتتبع تحركاته.

واختتم التقرير، أنه ببثوان معدودة، ترتبط بيانات المستشعر في الكرة ونقاط تتبع اللاعبين، وترسل تنبيها آليا، عن وجود تسلل بدقة عالية ثم إخبار حكم المباراة عنه فورا لاتخاذ موقف تحكيمي.

arrow up