رئيس التحرير : مشعل العريفي

كاتب سعودي يكشف عن أخطر أنواع الأوهام.. ويوضح المقصود بـ"الدوغمائية"

صحيفة المرصد: كشف الكاتب مانع اليامي، عن أخطر أنواع الأوهام، والمقصود بـ"الدوغمائية".

أخطر الأوهام

وقال اليامي، في مقال له تحت عنوان "أخطر الأوهام: وهم امتلاك الحقيقة"، المنشور بصحيفة "مكة": "المتعارف عليه بشكل عام هو أن الوهم يدور بعلة الفهم الخاطئ للواقع أيضا، تقول المراجع ما يخلص إلى أن الأوهام أنواع، منها وهم العظمة Delusion of gender أو جنون العظمة كما هي التسمية الدارجة، المهم أن التمجيد والنفخ تزيد المضاعفات وبالتالي يتصاعد التأثير ويصبح الوضع في مجمله ومع مرور الأيام مشكلة حقيقية، خاصة إذا تمدد في المجتمع وتلون به الغالبية".

مساحة التقارب

وأشار:"عموما في المراجع الكثير عن الوهم من نواح عدة، أشكال ومسارات هذه الجزئية في مقام توطئة وللحديث عن هذا الشأن أهله، هنا لا يستوي عندي الخوض في التفاصيل والغاية من المقال في الأصل لا تتعدى ملامسة حدود وهم امتلاك الحقيقة ومصافحة الاتباع، ذلك الوهم الخطير الذي لا يقبل النقد ولا التراجع هناك من المصابين بهذا النوع الخطير، أقصد وهم امتلاك الحقيقة من لا يرون أن عصرنا هو عصر النقد وأن النقد أصلا للتصويب والتقويم والكشف عن العلل وإظهارها على الأقل لرسم مساحة التقارب".

مظلة الدوغمائية

وأكمل:"الشيء بالشيء يذكر وباختصار: هناك من المفكرين من يقول بأن هذا الوهم -أعني وهم امتلاك الحقيقة المطلقة- يسير تحت مظلة الدوغمائية وهذه الأخيرة لها ترجمات من أكثرها بروزا -القطعية والتوكيدية- وهذا يعني بين قوسين (الاعتقاد المتين واليقين اللا محدود إلى جنب إنكار الآخر)، في هذا المنحى تحديدا يظهر أن امتلاك الحقيقة المطلقة كوهم يفضي متى حل إلى كون الآخر مرفوضا؛ لأنه على باطل مطلق حتى وأن كان هذا الأخر يشكل الأغلبية، وهنا تكمن الخطورة وقد نرى على مستوى المذاهب الدينية في العالم الإسلامي كمثال على نتاج الدوغمائية انقسامات في داخل المذهب نفسه دون وجود أسانيد وبراهين تبين العلل وتظهر الانحرافات وتنزل العقلانية منازلها، لا أعرف إذا كان يجوز سحب هذا الأمر على المذاهب الأدبية".

الحروب العقائدية

وزاد:"في هذا الخصوص قرأت لكم باختصار وتصرف أن الدوغمائية: مبدأ تعصب وسمة لكل متزمت ومنشأ للحروب العقائدية وهي في الوقت نفسه ليست مذهبا فلسفيا أو دينيا بل تشكل في أغلب معانيها سمة وطريقة تفكير أي فرقة أو فلسفة تزعم امتلاك الحقيقة المطلقة وترفض وتقاوم النقد أو المساس بما تحوزه من معارف ومعتقدات".

الحقيقة المطلقة

وتابع:"ختاما وهم امتلاك الحقيقة المطلقة كان ومازال أخطر أنواع الأوهام على أي مستوى، انتهي هنا وبكم يتجدد اللقاء".

arrow up