رئيس التحرير : مشعل العريفي

كشف تفاصيل لقاء عباس مع وزير الدفاع الإسرائيلي في منزل الأخير بتل أبيب

صحيفة المرصد: كشفت وسائل إعلام إسرائيلية تفاصيل جديدة بشأن فحوى لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس ووزير الدفاع الإسرائيلي بني غانتس أمس في منزل الأخير بتل أبيب.
تدهور الأوضاع في الضفة الغربية وأفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" بأن اللقاء استمر قرابة الساعتين ونصف الساعة"، مشيرة إلى أن "عباس عبر عن مخاوفه من تدهور الأوضاع في الضفة الغربية بسبب مواصلة اقتحام المستوطنين الإسرائيليين للمسجد الأقصى، وكذلك اعتداءات وعنف المستوطنين في الأراضي الفلسطينية".
وبينت أن "عباس أكد أنه سيواصل مكافحة العنف بلا هوادة ومنع تدهور الأوضاع، لكن بشرط أن تلجم إسرائيل المستوطنين في القدس والضفة". وأفادت القناة "13" الإسرائيلية بأن عباس أوضح لغانتس أنه "لا ينوي تغيير سياسته بشأن التنسيق الأمني مع إسرائيل".
وقف التصعيد وتابعت أن الرئيس الفلسطيني "حذر من استمرار اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى لأن من شأن ذلك أن يفجر الأوضاع، قائلا إنه لن يتمكن من وقف التصعيد الديني في الأقصى".
ولفتت إلى أن "عباس أوضح خلال الاجتماع أن السلطة الفلسطينية ستواصل متابعة القضايا المرفوعة ضد إسرائيل في محكمة العدل الدولية في لاهاي ما دامت إسرائيل لا تقدم أي مبادرات سياسية مهمة تجاه السلطة الفلسطينية". وأشارت إلى أن الرئيس الفلسطيني "خرج إلى الحديقة، وشرب القهوة، وتناول الفاكهة".

arrow up