رئيس التحرير : مشعل العريفي

أول رد من الجزائر على تصريحات وزير الخارجية المغربي

صحيفة المرصد - وكالات : أكدت وزارة الخارجية الجزائرية اليوم الخميس، أن الجزائر تعاملت وفقا للأعراف الدبلوماسية المعمول بها دوليا في قضية "الانزلاق الخطير الذي أقدم عليه القنصل المغربي بوهران."
وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية، عبد العزيز بن علي الشريف: "بعيدا عن أية مشاحنات أو أي نقاش عقيم، يجب التذكير بالإجراءات المطابقة لقواعد الدبلوماسية المتعارف عليها دوليا التي قامت بها الجزائر للتنديد ولرفض ما أقدم عليه القنصل العام المغربي من انزلاق خطير، حيث تمت مخاطبة الطرف المغربي بلغة مناسبة لا لبس فيها ولا تحتمل تأويلا آخر غير إنهاء مهام قنصل المغرب وعودته إلى بلاده".
وكان وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، أوضح في وقت سابق أن "استدعاء القنصل جاء بمبادرة حصرية من المغرب"، معربا عن امتعاض بلاده من تصريحات الناطق باسم الرئاسة الجزائرية محند أوسعيد بلعيد، الذي قال إن بلاده طالبت فعلا بترحيل القنصل المغربي أحرضان بوطاهر، بعد الجدل الذي أثير حول تصريح وصف فيه الجزائر بـ"البلد العدو".

arrow up