آثار لقاح “موديرنا”.. مسؤولون يحققون في “العلاقة الخطيرة”

آثار لقاح “موديرنا”.. مسؤولون يحققون في “العلاقة الخطيرة”

صحيفة المرصد – وكالات : نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مصادر مطلعة، أن مسؤولي الصحة الأميركيين يراجعون تقارير تشير إلى أن العلاقة قد تكون أقوى مما كان يُعتقد في السابق بين لقاح شركة مودرنا للوقاية من كوفيد-19، وخطر الإصابة بمرض نادر في القلب لدى البالغين الأصغر سنا.

وذكرت الصحيفة الأميركية، أن المراجعة تركزت على بيانات كندية تشير إلى أن مخاطر لقاح موديرنا أكبر من فايزر-بيونتك، خاصة عند الرجال دون الثلاثين من العمر.

ونقل تقرير واشنطن بوست عن مصدر قوله إنه لا يزال من السابق لأوانه وصول الجهات التنظيمية إلى نتيجة، وإن هناك حاجة إلى مزيد من العمل قبل تقديم أي توصية.

من جانبها قالت إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية: “لن نعلق على اجتماعات أو مناقشات داخلية، لكن يمكننا القول إن إدارة الأغذية والعقاقير ملتزمة تماما بمراجعة البيانات عندما تكون متاحة لها”، حسبما نقلت “رويترز”.

وتأتي المراجعة المحتملة بعد يومين فقط من إعلان مسؤولي الصحة الأميركيين عن توفير جرعات ثالثة معززة للأميركيين اعتبارا من 20 سبتمبر، انطلاقا من مخاوف من أن تكون الحماية التي توفرها اللقاحات الأولية أقل من المطلوب في مواجهة تزايد الإصابات بالسلالة المتحورة المعروفة باسم (دلتا).