أول تعليق من أمريكا على استدعاء فرنسا لسفيرها من واشنطن بشكل عاجل

أول تعليق من أمريكا على استدعاء فرنسا لسفيرها من واشنطن بشكل عاجل

صحيفة المرصد – وكالات: أعلنت فرنسا عن استدعاء سفيرها من واشنطن بشكل عاجل للتشاور على خلفية إلغاء العقد لبناء الغواصات بين فرنسا وأستراليا، وذلك في أعقاب أعلان عن قيام شراكة أمنية جديدة بين الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا.

الخارجية الأمريكية تعلق على استدعاء باريس لسفيرها

وأكدت وزارة الخارجية الأمريكية أن واشنطن تعتزم مواصلة المناقشات مع فرنسا بشأن العلاقات بين البلدين، وذلك عقب استدعاء فرنسا لسفيرها في واشنطن للتشاور.
وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس في بيان له، يوم الجمعة: “كنا على اتصال وثيق بحلفائنا الفرنسيين. ونتفهم موقفهم ونحن على دراية بخططهم لاستدعاء السفير إيتين إلى باريس للتشاور”.

شريك حيوي وحليف قديم

وأضاف المتحدث: “فرنسا شريك حيوي وحليف قديم لنا، ونحن نثمن عاليا علاقاتنا”، مشيرا إلى أن “التحالف عبر الأطلسي قد ساهم في الأمن والاستقرار والازدهار حول العالم على مدار أكثر من 7 عقود، وأن التزامنا بتلك الروابط وعملنا المشترك لم يتغير”.وتابع: “نأمل بمواصلة مناقشتنا لهذه القضية على المستوى العالي خلال الأيام القادمة، بما في ذلك خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع المقبل، بما يتوافق مع شراكتنا الثنائية الوثيقة والتمسك بالتعاون بشأن العديد من القضايا، بما في ذلك الوضع في منطقة المحيطين الهندي والهادي”.