أول تعليق من “مجلس التعاون الخليجي” بشأن تحركات وأنشطة لزعزعة استقرار الأردن

أول تعليق من “مجلس التعاون الخليجي” بشأن تحركات وأنشطة لزعزعة استقرار الأردن

صحيفة المرصد – وكالات : أعلن مجلس التعاون لدول الخليج العربية وقوفه مع قيادة الأردن وإجراءاتها لحفظ أمن المملكة على خلفية تقارير عن إحباط تحرك لزعزعة استقرار البلد.

وأكد الأمين العام للمجلس، نايف فلاح مبارك الحجرف، في بيان أصدره مساء السبت، وقوفه “مع المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة ودعمها لكل ما تتخذه من إجراءات لحفظ الأمن والاستقرار في الأردن الشقيق”.

وأشار الحجرف إلى أن “أمن المملكة الأردنية الهاشمية من أمن دول المجلس انطلاقا مما يربط بين دول المجلس والأردن من روابط وثيقة راسخة قوامها الأخوة والعقيدة والمصير الواحد”.

وأكد على “دعم ومساندة مجلس التعاون الكامل لكل ما يتخذه” العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بن الحسين، “من قرارات وإجراءات لحفظ أمن واستقرار الأردن الشقيق، متمنيا للأردن الشقيق دوام الأمن والاستقرار” في ظل قيادته وولي عهده الأمين.

وكان رئيس هيئة الأركان المشتركة الأردنية اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، أكد أنه تم الطلب من الأمير حمزة التوقف عن “تحركات ونشاطات توظف لاستهداف أمن الأردن”.