قرار صادم من “الخارجية الأمريكية” بشأن مكالمات قادة العالم مع “بايدن”

قرار صادم من “الخارجية الأمريكية” بشأن مكالمات قادة العالم مع “بايدن”

ترجمة حصرية : كشفت تقارير إعلامية ، عن قرار وزارة الخارجية الأمريكية، بعدم تسهيل المكالمات الهاتفية بين جو بايدن وقادة العالم لتهنئته بفوزه بالانتخابات الرئاسية، حيث لا يزال جهاز الأمن العام يرفض الاعتراف بخسارة دونالد ترامب في الانتخابات.

ووفقا لما أوردته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإنه يجب على وزارة الخارجية ربط الرئيس القادم بالقادة في جميع أنحاء العالم، لكن مع رفض الرئيس ترامب التنازل لبايدن ، فإن هذا لم يحدث حتى الآن.

ومنذ أن انتهى سباق الانتخابات الرئاسية الأمريكية ، تحدث بايدن إلى ستة من قادة العالم، حيث قال للصحفيين يوم الثلاثاء عندما سُئل عن رسالته إلى العالم “أخبروهم أن أمريكا قد عادت”.

وكان بايدن قد تحدث مع قادة كندا وفرنسا وألمانيا وأيرلندا والمملكة المتحدة، حيث سهلت وزارة الخارجية تلك المكالمات ، والتي تشمل خدمات الترجمة ونقاط الحوار عند الحاجة، وتدوين الملاحظات، قبل القرار الصادم من الوزارة بعدم تسهيلها.

بالإضافة إلى ذلك ، لا يتلقى بايدن الموجز اليومي للرئيس ، وهو عبارة عن مجموعة تقارير استخباراتية رفيعة المستوى تذهب إلى معظم كبار المسؤولين في الحكومة.

يُذكر أن بايدن ، بصفته نائبًا لرئيس الولايات المتحدة سابقا ،  ورئيسًا للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ ، فإنه لديه علاقات طويلة الأمد مع العديد من قادة العالم ، مما يعني أن لديه خلفية دبلوماسية للتعامل مع المحادثات والمكالمات .