الديوان جامل الافتاء ..بالفيديو : ”العرفج” يروي قصة منع كتاب أباح” المعازف والغناء” ويطالب بفسحه وطبعه على حساب هيئة الترفيه!

الديوان جامل الافتاء ..بالفيديو : ”العرفج” يروي قصة منع كتاب أباح” المعازف والغناء” ويطالب بفسحه وطبعه على حساب هيئة الترفيه!

صحيفة المرصد: قال الدكتور أحمد العرفج إنه يتألم عندما تأتي سيرة قصة كتاب الدكتور سالم الثقفي “أحكام المعازف والغناء وأنواع الترفيه الهادف” .

وأكد العرفج في لقاء له على قناة “خليجية” الفضائية أن هذا الكتاب فسح من وزارة الإعلام 1416ه، متطرقًا إلى سبب منعه بقوله: “عندما جاءت كميات منه للجمارك، رآه أحد المحتسبين ولكنه لم يعجبه، رغم أنه مفسوح وعليه رقم الفسح”.

ولفت إلى أن رواية منع الكتب قصّها عليه وكيل وزارة الشئون الإسلامية، معقبًا: “أنا لن أقول اسمه لأني أتحمل الشتم ولكن غيري لا يتحمل الشتم”.

وأوضح أن المحتسب أوقف الكمية بدعوى أن الكتاب يشجع الناس على سماع الأغاني، وأن منعه من باب سد الذرائع.

ونوه إلى أن الديوان جامل الافتاء حينها وقام بالمنع، قائلًا: “أبسط شئ أن تمنع كتاب ولكن فسح بعض الكتاب يُعاقب عليها”.

طالب العرفج بسرعة تشكيل لجنة شرعية للبت في الكتاب، موضحًا: “إذا وجودا في الكتاب ما يدعو للكفر والزندقة، وما حرم الله، ويجرح في العقيدة، فإنه يتم حرقه”.

وتابع: “أما إذا وجدوا أن الأمر لا يتعدى بعض آراء لعدد من المعارضين والمخالف لرأي صاحب الكتاب، فلابد أن يفسح ويُطبع على حساب هيئة الترفيه، ويوزع على جميع المراكز، ويتم الالتفات إلى أسرة الثقفي.