بالصور: كاتبة برازيلية تؤلف كتاب عن أسلوب الحياة في المملكة بعد إقامتها في الشرقية

بالصور: كاتبة برازيلية تؤلف كتاب عن أسلوب الحياة في المملكة بعد إقامتها في الشرقية

صحيفة المرصد: ألهمت المملكة العربية السعودية كاتبة برازيلية قضت فترة بها لتؤلف كتاباً عن أسلوب الحياة في المملكة وتعدد محاسنها ومحاسن أهلها.

وكان زوج الكاتبة البرازيلية والتي تدعى “ناديا شواب” جاءه عرض للعمل في عملاق البترول العالمي “أرامكو”، فقبل العرض وقدم إلى المملكة وأتت معه زوجته التي لم تكن تعرف أي شيء عن ثقافتنا وحضارتنا الإسلامية وعاداتنا وتقاليدنا المحافظة.

الكتاب الذي ألفته هذه الكاتبة عنونته بـ “أفضل أيامي.. قصة وراء الحجاب” ونشر الشهر الجاري، يروي مشاهد من الفترة التي عاشتها في السعودية منذ قدومها وحتى لحظة وداعها للأراضي التي عرفت فيها طريقة خاصة في لباس المرأة والعديد من قوانيننا التي احترمتها كثيرا، هكذا قالت “شواب” في كتابها.

شواب وزوجها، الأمريكي الجنسية، أقاما في مدينة رأس تنورة بالمنطقة الشرقية، ومن خلال خبرتها التي اكتسبتها في أيامها التي مكثتها في بلاد الحرمين كتبت شواب وقالت: “لم تكن لدي فكرة عن السعودية أو العادات والتقاليد هناك، ولكني تأقلمت رويداً رويداً”، وتابعت: “لباس المرأة الذي يغطي كامل جسدها ومسألة قيادة النساء للسيارة لم أكن أعرف عنهما شيئاً”.

وقالت الكاتبة البرازيلية إنها احترمت الثقافة والقوانين التي وجدتها هنا في المملكة وخاصة أنها تعرفت على بيئة العمل في المناطق الصحراوية، علاوة على طريقة التعامل مع السائقين والعمالة المنزلية.

وأعربت شواب عن سعادتها باكتساب صديقات سعوديات قالت عنهن: “أحبهن كثيرا، هن في غاية القوة، ولكنهن في غاية الجمال والأناقة أيضاً”، ووصفت الكاتبة البرازيلية السعوديات بأنهن اجتماعيات ويتصفن بالكرم الشديد، إلى جانب اهتمامهن بلباسهن بكل أناقة.

1

2

3

4

5

6

7

8

9

10