“المستشفيات تكون في حالة طوارئ”.. شاهد: طبيب يكشف عن موعد بدء موسم “الصفري” والأمراض المرتبطة بهِ

“المستشفيات تكون في حالة طوارئ”.. شاهد: طبيب يكشف عن موعد بدء موسم “الصفري” والأمراض المرتبطة بهِ

صحيفة المرصد : كشف رئيس قسم الطوارئ بالمستشفى الكندي التخصصي، الدكتور محمد مكي، عن سبب تسمية “موسم الصفري” بهذا الاسم، والأمراض المرتبطة به.

بداية الموسم

يعرف موسم الصفري، بحسب الفلكيين بأنه الفترة الفاصلة بين الخريف والشتاء، ويبدأ عادة منذ دخول النصف الثاني من نجم سهيل، ويعرف من خلاله إذا كان موسم الشتاء ممطر أم لا، على حسب لون السحب.

سبب التسمية

سمي موسم الصفري بهذا الاسم لأنه يلون السماء بالصفرة، نتيجة الغبار العالق في الهواء، وكذلك بسبب كثرة الطيور المهاجرة في هذا الموسم، ويعرف بانتشار الأمراض، مثل الزكام والحساسية، نتيجة التقلبات الجوية.

سبب ظهور الأمراض

وقال مكي خلال ظهوره في برنامج، أسبوع MBC، إن الأمراض التي تظهر خلال موسم الصفري، هي أمراض موسمية نتيجة تقلبات الجو، والتي تشهد كثرة الأمراض خلال المرحلة الانتقالية بين الصيف والشتاء، والعكس.

وتابع، خلال فترة الخريف تكثر الأمراض، حيث تنشط الفيروسات خلال الفترة ما بين فصلي الصيف والشتاء، بسبب تقلبات الجو ما بين حار وبارد، وارتداء الأشخاص لملابس خفيفة وثقيلة، وهنا تلعب الفيروسات دورها.

وواصل رئيس قسم الطوارئ، النظام الصحي في دول الخليج متطور، ومنذ جائحة كورونا، قلت نسبة الإصابة بالإنفلونزا، بسبب التحورات التي يشهدها الفيروس المستجد.

الأكثر إصابة بالأمراض

وحول الفئة الأكثر عرضة للإصابة بالأمراض خلال “موسم الصفري”، قال مكي: “الأطفال وكبار السن، وأصحاب المناعة الضعيفة، هما الأكثر إصابة بالفيروسات والبكتيريا، لذلك لابد أن يكونوا أكثر حرصًا، خلال هذه المرحلة”.

أفضل أنواع الأغذية

وواصل: “الزنك وفيتامين د من أهم المواد الغذائية المطلوبة خلال هذه الفترة، ويفضل أن يكون الأكل صحي، وغني بفيتامين سي الطبيعي، مثل البرتقال والليمون، وشرب الحليب، والمواد الغنية بالمغنيسيوم، والسمك”.

وطالب محمد مكي، بضرورة الاتجاه إلى الغذاء أكثر من الحبوب، وخاصة أن الأخيرة عبارة عن مكملات وليست فقط علاج، وشرب السوائل يكون خلال فصلي الصيف والشتاء، لتجنب أمراض الكلى.