براءة مسلم أميركي بعد 24 عامًا من السجن في ولاية بنسلفانيا!

براءة مسلم أميركي بعد 24 عامًا من السجن في  ولاية بنسلفانيا!

صحيفة المرصد: حصل مسلم أميركي على براءة من تهمة قتل رجل أعمال وسلبه 25 ألف دولار بعد سجنه لمدة 24 عامًا.

وفي التفاصيل، أفرجت السلطات الأميركية  في  ولاية بنسلفانيا عن رجل مسلم أدين في عملية قتل رجل أعمال في عام 1990، ويدعى الرجل “شورن توماس”، ويبلغ من العمر 43 عامًا.

وقُبض على “ِشورن” حين كان عمره 19 عامًا، واتهم بقتل رجل أعمال وسلب 25 ألف دولار كانت بحوزته، واعتمد المحلفون على شهادة أحد الشهود، متجاهلين تأكيد توماس أنه كان في مركز إصلاحي للشباب وقت وقوع الجريمة.

ونجح محامي يدعى ديشيرت جيمس، في إعادة محاكمة المتهم، وأثبت أن الشاهد الرئيسي في القضية أدلى بشهادة كاذبة، وبعد خروج “توماس” وصف شعوره بأنه لا شعور بعده خصوصًا وأنه أصبح حرًا.

وكان لافتًا أن “توماس” ارتبط عاطفيًا قبل أربع سنوات وهو داخل السجن بخطيبته، واعتبر أن “الإيمان بالله هو ما دفعني إلى الاستمرار بالنضال من أجل حريتي”، فيما قال أحد الصحفيين الذي أجرى مقابله معه، إنه “مسلم متدين وانتصر إيمانه على الظلم”.